الآلاف يتظاهرون ضد إصلاحات ماكرون وسط باريس

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k715

وسط انتشار أمني كثيف، خرج آلاف المواطنين اليوم إلى شوارع باريس احتجاجا على إصلاحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى لتوليه مقاليد الحكم.

وأعلنت شرطة العاصمة أن 40 ألف شخص يشاركون في الحملة الاحتجاجية، بينما تتحدث حركة "فرنسا المتمردة" اليسارية المنظمة للمظاهرة أن عدد المحتجين بلغ 160 ألف شخص.

وأفادت وكالة "فرانس برس" أن نحو ألفي عنصر أمن، بمن فيهم قوات مكافحة الشغب، نُشروا وسط العاصمة، تحسبا لأعمال شغب محتملة أثناء المسيرة التي نُظمت تحت شعار "حفلة لماكرون"، في احتفال ساخر بمناسبة مرور عام على وصول الرئيس البالغ 40 عاما من العمر إلى الحكم.

وذكرت وكالة "نوفوستي" الروسية أن المسيرة انطلقت سلميا من ساحة الأوبرا، حيث شارك العديد من المحتجين فيها مع أفراد عوائلهم تحت شعارات "لا لرئيس الأثرياء" و"البديل موجود" و"لا للانقلاب الاجتماعي"، لكن أعمال شغب اندلعت عند وصول المسيرة إلى ساحة الباستيل، حيث اعتدى أشخاص مرتدين ملابس سوداء على الصحفيين العاملين على تغطية الحادث.

واعتقلت الشرطة، حسب الوكالة، أحد المتظاهرين المتورطين في أعمال الشغب، ورشق آخرون عناصر الأمن بالزجاجات والحجارة، ما دفع الشرطة إلى استخدام الغاز المسيل للدموع.

ويسود الهدوء الحذر المنطقة حاليا، حيث استقدمت الشرطة خراطيم المياه وأغلقت الشارع.

وأشارت "فرانس برس" إلى أن بعض مدن جنوب البلاد، بما فيها تولوز وبوردو، تشهد مظاهرات أقل شعبية.

وقررت الشرطة تشديد الإجراءات الأمنية أثناء الاحتجاجات في العاصمة على خلفية أعمال شغب رافقت المظاهرات المنظمة في 1 مايو بمناسبة عيد العمال، حيث أحرق مئات الشبان المقنعين سيارات ومطعما لشركة "مكدونالدز"، بالرغم من أن منظمي الحملة دعوا أصلا إلى التظاهر السلمي حصرا.

وجاء ذلك في وقت يستمر فيه إغلاق العديد من الكليات الجامعية احتجاجا على خطط ماكرون تغيير معايير دخول الجامعات، ما تسبب بفوضى كبيرة للطلاب الذي يجرون امتحانات فصل الصيف.

ونُظمت الجمعة حملة الإضرار العام لقطاع السكك الحديد مع احتجاج سائقي القطارات وعمال آخرين على خطط ماكرون إصلاح الشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديد من أجل تخفيف ديونها وتحسين قدرتها التنافسية.

المصدر: أ ف ب + نوفوستي

نادر عبد الرؤوف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

صورة تُجرد ملكة جمال لبنان من لقبها.. فهل هي تطبيع مع إسرائيل؟