العلماء يطلقون حملة لإعادة صفة الكوكب إلى بلوتو

الفضاء

العلماء يطلقون حملة لإعادة صفة الكوكب إلى بلوتوالعلماء يطلقون حملة لإعادة صفة الكوكب إلى بلوتو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/imsn

أطلق فريق من العلماء ممن يسعون لإعادة صفة الكوكب إلى بلوتو، حملة الثلاثاء 21 مارس/آذار، لتوسيع التصنيفات الفلكية التي أدت إلى تغيير تصنيف بلوتو إلى "كوكب قزم"، قبل عقد من الزمن.

وقال ستة علماء من مؤسسات من كامل أنحاء الولايات المتحدة، إن بلوتو يستحق أن يكون كوكبا كاملا جنبا إلى جنب مع نحو 110 أجرام فلكية في النظام الشمسي بما في ذلك القمر الذي يدور حول الأرض.

وفي ورقة بحثية قُدمت في مؤتمر علمي دولي في وودلاندز بولاية تكساس، قال الباحثون إن الخصائص الجيولوجية ومنها الشكل وسمات السطح ينبغي أن تكون المعايير التي تحدد التعريف.

ففي عام 2006، اعتمد الاتحاد الفلكي الدولي، الذي كان يعاني من كيفية تصنيف جسم جليدي اكتشف حديثا وراء بلوتو، تعريفا للكوكب على أساس خصائص تشمل القدرة على إزاحة أجسام أخرى عن مسارها.

وبذلك، أعيد تصنيف بلوتو وشبيهه المكتشف حديثا والواقع على أعتاب حزام كويبر، وهي منطقة جليدية من النظام الشمسي وراء مدار نبتون، بأنهما من الكواكب القزمة، وإلى جانبهما سيراس، وهو أكبر جسم في حزام الكويكبات بين المريخ والمشترى، وترك القرار، بناء على ذلك، المجموعة الشمسية بثمانية كواكب فقط.

وقال كيربي رونيون، المشرف الرئيسي على الورقة البحثية، من جامعة جون هوبكنز، إن هذا التعريف يحد من اهتمامات البحث لدى معظم علماء الكواكب، وأضاف أنه يهتم ومجموعة من العلماء الآخرين في المجال، بالخصائص الفيزيائية للكوكب مثل شكله وهل يحتوي على جبال ومحيطات، وغلافه الجوي.
وفي محادثة هاتفية  قال رونيون "إذا كنت مهتما بالخصائص الجوهرية، فتعريف الاتحاد الفلكي لا قيمة له"، ويرى رونيون وزملاؤه أن الاتحاد الفلكي الدولي لا يملك أي سلطة لتحديد تعريف الكواكب.

المصدر: ديلي ميل

فادية سنداسني

توتير RTarabic