عين بكّين على فارس

أخبار الصحافة

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kctb

تحت العنوان أعلاه، كتب سيرغي مانوكوف، في "إكسبرت أونلاين"، حول إمكانية استثمار الصين لأكبر حقول الغاز الإيرانية في العالم إذا انسحبت توتال من هناك خوفا من العقوبات الأمريكية.

وجاء في المقال: يمكن لأكبر حقل غاز في العالم في جنوب إيران أن يوضع بالكامل تحت يد الصينيين، بسبب العقوبات الأمريكية ضد الجمهورية الإسلامية واستعداد توتال الفرنسية للانسحاب.

طهران مستعدة لنقل حصة عملاق النفط والغاز الفرنسي في حقل جنوب فارس للشريك الصيني. في يوليو 2017، وقعت توتال اتفاقا مع إيران بقيمة 4.8 مليار دولار لتطوير المرحلة 11 من حقل فارس الجنوبي، وهو أكبر حقل غاز في العالم، الجزء الشمالي منه يعود لقطر. بعد إعلان دونالد ترامب قبل شهر انسحاب الولايات المتحدة من جانب واحد من الاتفاق النووي وفرض عقوبات ضد إيران، كثير من الشركات التي عادت إلى هذا البلد الآسيوي بعد إبرام الصفقة في العام 2015، خافت من العقوبات الأمريكية الثانوية وبدأت تحد من أنشطتها في إيران. توتال ليست استثناء.

سيكون على توتال مغادرة إيران إذا لم يتم التوصل إلى حل وسط مع الولايات المتحدة لأن السوق الأمريكية بالنسبة لجميع الشركات بما فيها توتال أكثر أهمية بكثير من السوق الإيرانية مهما تكن جاذبية الأخيرة. فالعقوبات في حال الاستمرار في العمل بعد الخامس من نوفمبر تهدد بشل النشاط المالي لعملاق النفط والغاز الفرنسي كليا، لأن 90  بالمئة من تحويلات توتال المالية تتم عبر البنوك الأمريكية.

وأضاف كاتب المقال: أعلن وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الاثنين، أن الرئيس شي جين بينغ دعا نظيره الإيراني حسن روحاني للمشاركة في قمة منظمة شنغهاي للتعاون التي ستعقد في مدينة تشينغداو (وصل الصين). وقد ناقش الدبلوماسيون الصينيون والإيرانيون بالفعل إمكانية الحفاظ على الصفقة النووية من دون الولايات المتحدة.

الصين، بحاجة إلى كمية هائلة من الطاقة للحفاظ على وتائر نموها الاقتصادي.ومن هنا يتأتى الاهتمام بإيران التي تفر منها الشركات الغربية خوفا من العقوبات الأمريكية. وهذا سبب حفاظ بكين على علاقات الطاقة مع موسكو وتوسيعها، علما بأن روسيا تشغل المرتبة الأولى في العالم بكميات الغاز المكتشفة، تليها إيران في المرتبة الثانية.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بعد الأرجنتين.. هل يستمر سقوط الكبار في المونديال؟
بعد الأرجنتين.. هل يستمر سقوط الكبار في المونديال؟