الناتو يخدع روسيا أم يخشاها؟

أخبار الصحافة

الناتو يخدع روسيا أم يخشاها؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k3s1

"نحن لا نريد نزاعا مع روسيا"، عنوان لقاء، في "كوميرسانت" مع نائب الأمين العام للناتو روز غوتيمولر حول أزمة العلاقات مع موسكو، ومخاطر نشوب مواجهة مسلحة مباشرة بين روسيا والناتو.

وجاء على لسان غوتيمولر، في المقابلة التي أجرتها يوليا تشيرنينكو:

الوضع اليوم متوتر للغاية. لكنه لا يشبه الحرب الباردة. أتذكر جيدا تلك السنوات: كان عندنا عدد قليل جدا من قنوات الاتصال، وعدد قليل من المنصات والأدوات للاتصال. اليوم كل شيء مختلف. حتى عندما يكون لدينا خلافات خطيرة، تبقى لدينا قنوات للحوار. نحاول أن ننقل بشكل منتظم إلى الجانب الروسي وجهة نظرنا، ولدى روسيا فرصة لعرض موقفها.

هل هناك خطر مواجهة عسكرية مباشرة بين الناتو وروسيا؟

دعوني أؤكد أننا لا نريد صراعا مع روسيا. ردة فعل حلف الناتو على تصرفات روسيا التي أقلقتنا، كان مضبوطة ومتوازنة ولها طابع دفاعي محض. نحن ضد أن نكون في موقف يكون فيه الصدام حتميا. وهذا ما نسترشد به عند اتخاذ القرارات. ولكن، من ناحية أخرى، ليس لنا أن نترك دون رد الإجراءات الروسية غير القانونية: من الاستيلاء على شبه جزيرة القرم ودونباس إلى التدخل في العمليات السياسية في دول الناتو، إلى آخر التطورات في المملكة المتحدة. مثل هذه الأعمال تسبب قلقا جديا بالنسبة لنا...

إذا لم ترسل روسيا سفيرًا جديدًا إلى الحلف، فهل ستحاولون عقد اجتماع لمجلس روسيا- الناتو؟

بالتأكيد... نحن مصممون على مواصلة الحوار مع روسيا.

وهل سيرسل حلف الناتو مديراً جديداً لمركز معلوماته في موسكو؟ فهو من دون مدير منذ عامين ونصف.

نعم، نحن الآن نختار شخصًا لهذا المنصب. هذا قد يستغرق بعض الوقت.

هل يُنتظر اتخاذ قرار بتوسيع البنية التحتية وعديد قوات الحلف على "الجناح الشرقي" في قمة الناتو المقبلة؟

سوف تناقش القمة، أولاً، خطوات تعزيز دفاعنا الجماعي. أما بالنسبة للتدابير التي يجب اتخاذها رداً على تصرفات روسيا، فستكون جميعها محدودة ودفاعية ومتناسبة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

فيديو.. هجوم دام في إيران يوقع 30 قتيلا من الحرس الثوري