الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات ضد يانوكوفيتش ومقربيه

أخبار العالم

الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات ضد يانوكوفيتش ومقربيهالرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكيفيتش
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmwx

قام الاتحاد الأوروبي بتمديد العقوبات المفروضة على الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش و17 من مقربيه، بينما تم حذف 4 أسماء من القائمة الأصلية.

وإلى جانب يانوكوفيتش تضم القائمة التي تم نشرها الجمعة 6 مارس/آذار، عددا من الوزراء السابقين، بمن فيهم وزير الداخلية فيتالي زاخارتشينكو، ونجلي يانوكوفيتش، والمدعي العام السابق فيكتور بشونكا مع نجله، ورئيس الوزراء السابق نيقولاي أزاروف وغيرهم.

وحذف الاتحاد الأوروبي من القائمة نجل رئيس الوزراء السابق، والمدير السابق لجهاز الأمن الأوكراني وشخصين آخرين.

وفي وقت سابق، أصدر مجلس الاتحاد الأوروبي بيانا جاء فيه أن العقوبات تهدف إلى "إعادة أموال وأصول الحكومة الأوكرانية التي تم الاستحواذ عليها بشكل غير شرعي".

وتضم العقوبات تجميد أصول الأشخاص الذين يجري التحقيق في حقهم في أوكرانيا بتهمة تبذير الأموال العامة.

وكان الاتحاد الأوروبي جمد أصول 22 مواطنا أوكرانيا، بما فيهم الرئيس السابق يانوكوفيتش وأفراد عائلته ومختلف المسؤولين الأوكرانيين السابقين، في البنوك الأوروبية، باعتبارهم "سارقي الأموال الحكومية" أو "متورطين في خرق حقوق الإنسان".

موغيريني: الوضع الإنساني في أوكرانيا دراماتيكي

وتجدر الإشارة إلى أن الملف الأوكراني من أهم المواضيع التي يناقشها اللقاء غير الرسمي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المنعقد في عاصمة لاتفيا ريغا.

وقالت المفوضة الأوروبية للسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني لدى وصولها إلى ريغا للمشاركة في اللقاء إن الوضع الانساني في أوكرانيا دراماتيكي ومن الضروري المضي قدما نحو تسوية الأزمة هناك.

وأكدت موغيريني أن تنفيذ اتفاقات مينسك يعتبر أولوية في أوكرانيا اليوم.

من جانب آخر، أشار المفوض الأوروبي لشؤون مفاوضات التوسع يوهانيس هان، متحدثا من ريغا أيضا، إلى "ديناميكيا إيجابية" فيما يتعلق بوقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا.

وأعرب هان عن قناعته بأن "الوقت حان لادراك الجميع بضرورة وقف المواجهة العسكرية"، معتبرا أن الجهود الأساسية التي يبذلها الاتحاد الأوروبي بشأن أوكرانيا يجب أن تتمثل في دعم الهدنة وتعزيز الثقة.

المصدر: RT + "تاس"