في الطريق لكوكب الزهرة.. ناسا تفكر في مدينة سابحة في غلافه الجوي (فيديو)

الفضاء

في الطريق لكوكب الزهرة.. ناسا تفكر في مدينة سابحة في غلافه الجوي (فيديو)في الطريق لكوكب الزهرة.. ناسا تفكر في مدينة سابحة في غلافه الجوي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gh4g

بينما ينصب معظم اهتمام وكالة "ناسا" الأمريكية على كوكب المريخ حاليا، إلا أن فريقا من علمائها يحلمون بمفهوم مبتكر يمكن من خلاله أن يحتل البشر جو الزهرة في مدينة سحابية طائرة

جميع علماء الفلك يأملون الآن في وصول البشر إلى المريخ، بسبب صفاته الشبيهة بالأرض، فكيمياء الغلاف الجوي للأرض أقرب إلى المريخ من جميع الكواكب الأخرى في النظام الشمسي، ومتوسط درجات الحرارة ليست باردة بشكل غير معقول، 63 درجة مئوية تحت الصفر، وعلاوة على ذلك، لدى كل من الأرض والمريخ قطبان شمالي وجنوبي كبيران، يعتقد أنهما يتكونان في الغالب من الجليد.

ولكن ماذا عن كوكب الزهرة، أقرب جيران الأرض؟ في الواقع الكوكب مماثل تماما للأرض، لدرجة أنه كثيرا ما يوصف بأنه توأم الأرض.

فالكوكبان متشابهان في الحجم والكتلة والكثافة والجاذبية والمكونات، لذلك قد يبرز هنا السؤال، لماذا لا يحاول البشر الوصول للزهرة بدلا من المريخ؟ والإجابة هنا بسيطة، هي بسبب جو الزهرة الجهنمي.

حيث يعتبر كوكب الزهرة أسخن كواكب المجموعة الشمسية، وتبلغ درجة حرارة سطحه 465 درجة مئوية، وهذه الدرجة ساخنة بما يكفي لصهر الرصاص، أيضا يتميز الكوكب بجو كثيف جدا من غيوم حمض الكبريتيك السامة، أما الضغط على سطحه فيزيد عن ضغط كوكب الأرض بحوالي 90 مرة.

ولهذا يعد سطح كوكب الزهرة منطقة محظورة على البشر، الأمر الذي يدفع علماء ناسا للتفكير في الإقامة بغلافه الجوي!! وقد بدأ مركز أبحاث "لانغلي" بالفعل في طرح بعض الأفكار المثيرة للاهتمام، للقيام بمهمة مستقبلية محتملة لكوكب الزهرة.

برنامج زيارة الكوكب سيتضمن سلسلة من المشاريع، مثل إرسال روبوت للغلاف الجوي للكوكب، تليها مهمة مدارية مأهولة لمدة 30 يوما، وفي حال نجاحها، ستكون المهمة التالية مأهولة أيضا لمدة 30 يوما في الغلاف الجوي نفسه للكوكب، مما قد يؤدي لاحقا لمهمة تستغرق عاما كاملا في غلافه الجوي.

أو ربما يؤدي ذلك في نهاية المطاف إلى انشاء مدينة كاملة سابحة في الغلاف الجوي للكوكب داخل مناطيد تعمل بالطاقة الشمسية ومليئة بغاز الهليوم، على بُعد حوالي 50 كيلومترا عن سطح الكوكب الشديد الحرارة، حيث تبلغ درجة الحرارة على هذا البعد حوالي 75 درجة مئوية فقط.

المصدر: RT + "آي اف ال ساينس"