قتلى من القوات التركية و"الجيش الحر" جراء تفجيرين في عفرين

أخبار العالم العربي

قتلى من القوات التركية وعفرين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k0ix

أفادت مصادر إعلامية بأن أكثر من 20 شخصا، معظمهم من القوات المشاركة في عملية "غصن الزيتون"، راحوا مساء أمس ضحية ثلاثة تفجيرات هزت مدينة عفرين شمال سوريا.

وأقرت الرئاسة التركية بمقتل ثلاثة جنود أتراك وإصابة ثلاثة آخرين جراء انفجار عبوة ناسفة قرب عفرين، أثناء تطهير المنطقة من الألغام.

من جانبها، نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر في فصائل "الجيش السوري الحر" المتحالفة مع أنقرة في العملية العسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية المنتشرة في شمال سوريا تأكيدها أن تسعة جنود أتراك لقوا مصرعهم جراء تفجير المسلحين الأكراد دبابة للجيش التركي وسط مدينة عفرين.

في غضون ذلك، أفاد نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي بأن تفجيرا آخر استهدف القوات المشاركة في عملية "غصن الزيتون ليلة أمس غربي عفرين.

وتتضارب المعلومات بخصوص عدد الضحايا وهويتهم، حيث يتحدث نشطاء عن 11 أو 12 قتيلا، ينتمي 4 منهم على الأقل إلى "الجيش السوري الحر".

وذكر بعض النشطاء أن القتلى الـ7 الآخرين مدنيون، بينما يصر آخرون على أن جميع الضحايا من مسلحي "فرقة الحمزة" التابعة لـ"الجيش الحر"، بالتزامن مع ورود أنباء عن مقتل عسكريين أتراك جراء الانفجار.

وأشار النشطاء إلى أن الحادث نتج عن انفجار قنبلة ذات قوة تدميرية هائلة داخل أحد المقار السابقة لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية عند طريق عفرين - راجو، مما أسفر عن انهيار المبنى المؤلف من أربعة طوابق.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن الأحد الماضي عن سيطرة القوات المشاركة في عملية "غصن الزيتون" على مدينة عفرين، أحد أهم معاقل الوحدات الكردية عند الحدود التركية.

المصدر: وكالات

نادر عبد الرؤوف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

انفوغراف - لاعبو المونديال الأخف وزنا والأسمن والأطول والأقصر