تركيا تعول على لقاء دي ميستورا قبل مفاوضات أستانا

أخبار العالم العربي

تركيا تعول على لقاء دي ميستورا قبل مفاوضات أستاناوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/imq8

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الثلاثاء 21 مارس/آذار أن انقرة تعول على عقد لقاء مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، قبل المفاوضات المقبلة في جنيف وأستانا.

وقال جاويش أوغلو للصحفيين: "نائب الوزير يعتزم عقد لقاء معه (دي ميستورا)، هم على تواصل.. إذا كنت في أنقرة فسأجتمع به أيضا.. من المهم أن نلتقي به قبل الجولة المقبلة من المفاوضات في جنيف أو أستانا".

ودعا الوزير التركي أطراف المعارضة السورية للمشاركة في مباحثات أستانا حول سوريا.

من جهته، أعلن مستشار الهيئة العليا للمفاوضات السورية يحيى العريضي، أن ممثلي المعارضة المسلحة لا يستبعدون المشاركة في الجولة الرابعة من مفاوضات أستانا في مايو/أيار المقبل.

وقال العريضي: "القرار حول المشاركة في (أستانا-4) لم يتخذ بعد، إلا أني لا أستبعد ذلك في حال التزام دمشق بالهدنة ووقف قصف البلدات الآمنة".

وأكد العريضي أن وفد المعارضة السورية المسلحة بتشكيلته ذاتها في هذه الحالة مستعد لحضور "مفاوضات أستانا"، كما كان سابقا.

وقال العريضي: "الهدنة تمثل عنصرا محوريا ولا يمكن الحديث عن المشاركة في مفاوضات أستانا في حال عدم الالتزام بها".

وكانت أليساندرا فيلوتشي المتحدثة باسم دي ميستورا أعلنت، أن كل الأطراف التي شاركت في الجولة السابقة من مفاوضات جنيف، وافقت على حضور "جنيف 5"، لكنها أوضحت في الوقت ذاته أن نائب المبعوث الأممي، رمزي عز الدين رمزي، سينوب عن المبعوث الأممي خلال جلسة الافتتاح الخميس المقبل، أما الأخير فسيعود إلى جنيف الجمعة 24 مارس/آذار، لتبدأ بعد ذلك المفاوضات بشكل فعلي.

وذكرت، أن دي ميستورا قد أجرى مشاورات في الرياض وسيتوجه لاحقا إلى موسكو وأنقرة.

وذكرت فيلوتشي أن رمزي عز الدين رمزي سيبدأ فعاليات "جنيف 5" بعقد لقاءات ثنائية مع الوفود المشاركة، مؤكدة أن جدول أعمال المفاوضات ما زال محددا ببنود القرار رقم 2254 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

وقالت المتحدثة باسم دي ميستورا: "سيتم تركيز الاهتمام على مسائل الإدارة والمسائل الدستورية والانتخابات ومحاربة الإرهاب والأمن وإجراءات بناء الثقة".

كما تلت الدبلوماسية بيانا باسم دي ميستورا دعا فيها المشاركين في المفاوضات إلى القيام بالتحضيرات اللازمة قبل الجولة الخامسة، لكي يكونوا مستعدين للمشاركة بنشاط في بحث كافة المسارات المدرجة على جدول الأعمال (الإدارة والدستور والانتخابات ومحاربة الإرهاب) بصورة متزامنة.

المصدر: وكالات

هاشم الموسوي

الأزمة اليمنية