مركز أبحاث أمريكي: حفتر لا غنى عنه

أخبار العالم العربي

مركز أبحاث أمريكي: حفتر لا غنى عنهالقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iiyz

رأى موقع مركز "stratfor" المتخصص في الدراسات الأمنية أن التوصل إلى اتفاق سياسي في ليبيا بعيد المنال، لافتا إلى تزايد نفوذ المشير خليفة حفتر في البلاد.

ونقل موقع "بوابة الوسط" عن تقرير للمركز الأمريكي أن الفشل في عقد اجتماع بين القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فايز السراج يدفع إلى استبعاد "أن يصل الطرفان إلى توافق في أي وقت قريب".

وقال مركز "stratfor" إن "فشل المفاوضات وزيادة نفوذ حفتر المستمر يعني تقويض سلطة حكومة الوفاق الوطني في طرابلس"، مضيفا أن "نفوذ خليفة حفتر يزداد بشكل مطرد في ليبيا منذ بدء حملته العسكرية في مدينة بنغازي عام 2014، والآن، يقر معارضوه والأطراف الدولية بأن مشاركته في العملية السياسة أمر حيوي لتشكيل حكومة فعالة".

ووصف التقرير المشير حفتر بأنه أصبح شخصا لا غنى عنه، لافتا إلى أن ذلك "أعطى حفتر اليد العليا في المفاوضات، وسمح له بالتشبث بمطالبه، وأبرزها تولي منصب القيادة العليا للجيش، على عكس نظرائه في حكومة الوفاق الوطني التي يبدو أنها تخسر شرعيتها".

ورأى المركز الأمريكي أن "فشل المفاوضات وزيادة نفوذ حفتر المستمر يعني تقويض سلطة حكومة الوفاق الوطني في طرابلس. فالحكومة لا تحظى بتأييد كبير في غرب ليبيا، ولا تملك قوى عسكرية تساعدها على كسب حسم المعركة، إذ تسيطر مجموعات عسكرية موالية للمجلس الوطني العام على معظم المناطق حول العاصمة".

من جهة أخرى، انتقد القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر اتفاق الصخيرات قائلا  إنه "لا يمكن أن يبني أي دولة، لكن يستطيع هدمها بالفعل، مثلما يريد هدم ليبيا، لأن كل ما جرى به منذ البداية للنهاية ما هو إلا عبث".

وشدد حفتر في حوار أجرته معه مؤخرا قناة "أون تي في" المصرية الخاصة على ضرورة وجود "مرحلة انتقالية سياسية بين التحول من الحرب إلى الديمقراطية"، داعيا إلى "ضرورة أن يكون في ليبيا أمن واستقرار حقيقيان قبل أن تأتي مرحلة الحوار، لأن الحوار بدون وجود استقرار لن يحدث شيئا على الإطلاق".

المصدر: وكالات

محمد الطاهر