باحث اقتصادي لـRT: استمرار زيادة السكان في مصر سيجعل التنمية الاقتصادية تدور في حلقة مفرغة

أخبار العالم العربي

باحث اقتصادي لـRT: استمرار زيادة السكان في مصر سيجعل التنمية الاقتصادية تدور في حلقة مفرغة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m5q6

لا شك أن الزيادة السكانية تمثل أكبر تحد أمام التنمية الاقتصادية، خاصة في مصر، وأصبحت غولا يلتهم نتاج النمو الاقتصادي حاليا بعد وصول عدد سكان مصر لـ 99 مليون نسمة.

وأكد الباحث المصري في الاقتصاد السياسي أحمد أبو علي لـRT، أنه إذا استمرت معدلات الزيادة السكانية في مصر بوتيرتها الحالية، فستجعل التنمية الاقتصادية تدور في حلقة مفرغة، مشيرا إلى أن تحقيق التنمية في ظل الزيادة السكانية هو التحدي الأكبر للمصريين خلال المرحلة الحالية والمقبلة.

وأشار إلى أن زيادة السكان تتطلب عددا كبيرا من الإجراءات المتوازية مع الإصلاح الاقتصادي، من خلال زيادة التوعية بأهمية تنظيم النسل، وإعادة التوزيع الجغرافي للسكان من خلال بناء مدن جديدة، وإنشاء مشروعات كثيفة العمالة للاستفادة من هذه الطاقات البشرية وتحويلها موردا لقوة الاقتصاد بدلا من التهامها للنمو.

ونوه الباحث الاقتصادي المصري بأن الكثافة السكانية ليست مشكلة في حد ذاتها لكن المشكلة هي في التعامل معها، لافتا إلى أن معدلات النمو السكاني تسبق معدلات النمو الاقتصادي مما يجعلها "غولا" يأكل كل ما تنتجه الدولة من مشروعات كبرى دون أن يشعر بها المواطن، بالإضافة إلى عدم العدالة في توزيع الكثافة السكانية وتركيز التكدس، وهجرة العمالة.

وتابع: "التعامل مع مشكلة الكثافة السكانية يكون من خلال عدة خطوات، وذلك من خلال نشر الوعي لدى المواطن بأهمية تنظيم النسل، ويكون ذلك على كافة المستويات سواء من قبل وزارة الصحة، أو التعليم ووضعها في مناهج التربية والتعليم، كما أن التنمية الاقتصادية في كافة المحافظات، واستغلال المورد البشري سيلعب دورا كبيرا في الاستفادة من الموارد البشرية الموجودة بالفعل، لافتا إلى أن بعض الدول تتخذ إجراءات قانونية في مسألة تنظيم النسل، مثل الصين، مؤكدا أن التوعية أفضل من سن القوانين التي تجبر المواطن على تحديد عدد الأطفال لديهم".

وأكد أن التركيز على المشروعات كثيفة العمالة مثل مشروعات الغزل والنسيج سيكون له دور كبير في تقليل معدلات البطالة والاستفادة من هذه الكثافة السكانية في المناطق المأهولة بالسكان بالتوازن مع المصانع كثيفة رأس المال، كما أن التعامل مع القضية السكانية في مصر استمر على أنها مشكلة وسبب للأزمات التي تعيشها مصر وذلك منذ عقود، لكن الاستثمار في الطاقة البشرية يعد من أفضل المناهج، ويجب أن يكون التعامل مع هذه المشكلة في كافة المستويات، من خلال الاهتمام بالعنصر البشري.

وأشار الباحث المصري في النهاية إلى أنه يمكن للاقتصاد المصري أن يتماسك إذا تم التنسيق بين معدل النمو الاقتصادي ومعدل الزيادة السكانية بحيث يظل معدل النمو الاقتصادي يفوق معدل الزيادة السكانية.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

#مغصوبة_عالنقاب.. هاشتاغ بالسعودية فهل ستجعله الدولة خيارا بالمستقبل؟