الجزائر.. اعتقال صحفيين احتجوا ضد الرقابة على الإعلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/livx

اعتقلت الشرطة الجزائرية صحفيين شاركوا في وقفة احتجاجية وسط العاصمة للمطالبة بحرية الإعلام والحق في تغطية الاحتجاجات ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وتجمع نحو 100 صحفي من مختلف وسائل الإعلام العمومية والخاصة في "ساحة حرية الصحافة" بشارع حسيبة بن بوعلي في الجزائر العاصمة، اليوم الخميس، للتنديد بالضغوطات الممارسة عليهم في تغطية الاحتجاجات المتواصلة منذ أسبوع ضد العهدة الرئاسية الخامسة لبوتفليقة.

وردد المحتجون شعارات منها: "صحافة حرة ديمقراطية" و"مظاهرة سلمية"، بينما فرضت قوات الشرطة طوقا أمنيا حول محيط الساحة ومنعت المحتجين من الخروج منه.

وحاول الصحفيون كسر الحاجز الأمني والسير نحو ساحة "الأول من ماي" المحاذية لساحة الحرية، غير أن قوات الشرطة اعتقلت عددا منهم. وتضاربت معلومات نشرتها وسائل إعلام جزائرية حول عدد الصحفيين المعتقلين، وتراوحت الأرقام بين 10 و 20 صحفيا.

ووصل وزير الاتصال الجزائري جمال كعوان إلى ساحة حرية الصحافة، بعد حملة الاعتقالات بين الصحفيين، لكنه غادر المكان دون أن يدلي بتصريح.

وفي وقت لاحق أفرج الأمن الجزائري عن الصحفيين المعتقلين خلال الوقفة الاحتجاجية، حسبما أفاده موقع "tsa" الإخباري.

وتأتي هذه الوقفة بعد يومين من احتجاجات مماثلة نظمها صحفيو الإذاعة الجزائرية أمام مقر الإذاعة الوطنية، وبعد يوم واحد من الاحتجاج الذي خرج فيه عمال التلفزيون الحكومي للدعوة إلى حرية التعبير والكف من سياسة "تكميم الأفواه"، التي يمارسها المسؤولون والسلطة، حسب رأيهم.

كما تأتي عشية المسيرة المرتقبة غدا الجمعة في الجزائر العاصمة ومدن أخرى في البلاد، رفضا لنية بوتفليقة الترشح لفترة خامسة في انتخابات الرئاسة التي ستجري يوم 18 أبريل المقبل.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تابع على الهواء تحليق الصاروخ الصيني التائه قبيل سقوطه!