اختبار التنفس للكشف عن السرطان مبكرا وتخفيف المعاناة!

الصحة

اختبار التنفس للكشف عن السرطان مبكرا وتخفيف المعاناة!اختبار التنفس للكشف عن السرطان مبكرا وتخفيف المعاناة!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k8xs

طور علماء اختبار تنفس يمكنه الكشف عن سرطان الحلق والمعدة بسرعة، ما قد يساعد في تسريع عملية الفحص والتشخيص.

وفي التجارب السريرية، تمكن العلماء من جامعة إمبريال كوليدج في لندن، من اكتشاف سرطانات المريء بدقة بلغت 85% اعتمادا على عينات التنفس لدى المرضى الذين أجروا التنظير التشخيصي أو الجراحة.

وتتطلب الاختبارات الحالية إدخال أنبوب إلى أسفل حلق المريض، عندما يكون تحت التخدير، بتكلفة قدرها 600 جنيه إسترليني لكل مريض.

وشملت التجارب 335 مريضا من مستشفى رويال مارسدن وجامعة كوليدج في لندن، حيث مُنعوا عن الطعام قبل 4 ساعات من الاختبار. وتم تشخيص 163 منهم بالإصابة بسرطان المريء، بينما كان يعاني 172 من المرضى من أمراض حميدة أخرى في المعدة.

وقال البروفيسور، جورج حنا، المؤلف الرئيسي للدراسة التي نُشرت في مجلة Lancet Oncology: "في كثير من الأحيان، تظهر الأعراض المقلقة في مراحل متأخرة من السرطان. وهناك حاجة حقيقية للاكتشاف المبكر للسرطان، عندما تكون الأعراض غير محددة ومشتركة مع الأورام الحميدة. ويمكن استخدام اختبار التنفس كمرحلة أولى قبل إجراء الاختبارات الغازية".

وتتطلب دقة الاختبار إجراء التنقيح إلى جانب التجارب، وذلك لتقييم فعاليته في الكشف عن الأعراض السابقة وقدرته على تحديد السرطان في أجزاء من الجسم، مثل البنكرياس.

ويفحص الاختبار العلامات الكيميائية للسرطانات المنتشرة عبر مجاري التنفس. وتعد هذه المركبات العضوية المتطايرة (VOCs) مميزة في سرطانات المريء، وبتحليل الغازات والمواد، باستخدام التحليل الطيفي الشامل، تمكن الاختبار من تحديد علامات السرطان من بين المكونات الأخرى.

ويمكن أن يقوم الممرضون بإجراء اختبار التنفس وإرساله للتحليل في مختبر إقليمي، حيث يمكن الاحتفاظ بالعينات لمدة تصل إلى 1.5 شهر.

وأشارت الدراسة إلى أن اختبار التنفس قبل التنظير يمكن أن يقلل بشكل كبير من عدد عمليات التنظير السالبة، ويزيد احتمال الكشف المبكر عن السرطان، ما يجعل المسار التشخيصي أكثر فعالية.

المصدر: إنديبندنت

ديمة حنا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بالفيديو.. جدات يرقصن الباليه من أجل العلاج