أسترالي يُحتجز في أمريكا لتخطيه موعد المغادرة بـ 90 دقيقة

متفرقات

أسترالي يُحتجز في أمريكا لتخطيه موعد المغادرة بـ 90 دقيقة أسترالي يُحتجز في أمريكا لتخطيه موعد المغادرة بـ 90 دقيقة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/itdp

أُطلق سراح رجل أسترالي من سجن أمريكي بعد أسبوعين من احتجازه على الحدود، بسبب انتهاكه شروط صلاحية تأشيرته، وبقائه 90 دقيقة إضافية قبل مغادرته.

ومُنح، باكستر ريد، 120 يوما لمغادرة الولايات المتحدة، بعد أن استعرض قاضي الهجرة، ستيفن كونيلي، الظروف الغريبة لاحتجاز الرجل البالغ من العمر 26 عاما، في 24 أبريل.

وذكرت عائلة الأسترالي، أنه "لحسن الحظ" لم يحظر من السفر إلى أمريكا.

ويذكر أن الأسترالي اعتُقل على الحدود الكندية، من قبل مسؤولي الهجرة الأمريكية، في أواخر أبريل، حيث حاول مع صديقته، هيذر كانسكو، العبور إلى كندا من أجل تطبيق متطلبات تأشيرته، ومدتها 5 سنوات، والتي تفرض على حاملها مغادرة البلاد كل 6 أشهر.

وخرج الأسترالي من مركز احتجازه في باتافيا، نيويورك، بعد أن أصدرت المحكمة قرارا بالإفراج عنه، كما لم يُمنع من السفر إلى الولايات المتحدة.

وقالت محامية ريد، جولي كروجر: "إنها نتيجة عظيمة، لأن أمر الترحيل كان سيكون سار مدة 10 سنوات، هذا ويمكنه العودة لزيارة الولايات المتحدة مرة أخرى".

وقال ريد: "لدي الكثير من الأصدقاء وصديقتي تعيش في أمريكا، وعائلتها أيضا، وأنا أحب أمريكا جدا، إنها رائعة".

ويذكر أن صديقة ريد، أنشأت صفحة GoFundMe للمساعدة في جمع الأموال اللازمة مقابل الرسوم القانونية، هذا وعبرت عن سعادتها بإطلاق سراحه.

المصدر: RT

ديمة حنا