حكمتيار يعود إلى كابل ويدعو إلى السلام مع "الإخوة طالبان"

أخبار العالم

حكمتيار يعود إلى كابل ويدعو إلى السلام مع قلب الدين حكمتيار يلقي خطابا في القصر الرئاسي بكابل في 4.05.17
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iskh

عاد زعيم "الحزب الإسلامي" الأفغاني قلب الدين حكمتيار إلى كابل اليوم الخميس بعد أن عاش بعيدا عن الأنظار لمدة عقدين، داعيا بعد عودته للسلام مع حركة "طالبان".

ووصف حكمتيار حلفاءه السابقين في حركة "طالبان" بأنهم "إخوة"، وصور نفسه خلال خطابه بأنه وسيط قادر على تحقيق السلام. قائلا إن المبرر لوجود القوات الأجنبية في أفغانستان سينتفي حال إقرار السلام بالبلاد

وجاءت تصريحات حكمتيار، في خطاب ألقاه أمام مؤيديه لدى وصوله إلى القصر الرئاسي للقاء الرئيس أشرف غني، وذلك بموجب اتفاق سلام تم توقيعه العام الماضي بين الطرفين، ما سمح بانضمام "الحزب الإسلامي" إلى الحكومة بعد 14 عاما من هجمات مسلحي الحزب على القوات الحكومية.

وشدد  حكمتيار  في كلمته على أن القضية الأهم بالنسبة له هي "إنهاء هذه الحرب وإنقاذ البلاد من الأزمة"، كما انتقد الحكومة المدعومة من الغرب، واصفا إياها بعديمة الكفاءة، ودعا دولا مجاورة مثل باكستان وإيران إلى عدم التدخل بشؤون أفغانستان

وكثيرا ما حاول الرئيس أشرف غني والأمريكيون بدء عملية تفاوض  مع حركة "طالبان"، لكن هذه المحاولات لم تسفر حتى الآن عن نتيجة تذكر.

المصدر: رويترز

قدري يوسف

فيسبوك 12مليون