اكتشاف أول دودة ألفية "حقيقية" في أستراليا!

العلوم والتكنولوجيا

اكتشاف أول دودة ألفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rz7n

أفاد علماء باكتشاف أول دودة ألفية بأكثر من 1000 قدم، وجدت في أعماق منجم أسترالي، في ورقة بحثية جديدة.

وفي الواقع، لديها 1306 أرجل - أكثر من أي حيوان آخر - وتنتمي إلى نوع جديد أطلق عليه اسم Eumillipes بيرسيفوني.

وقاس الباحثون أربعة أعضاء من هذا النوع الجديد، وجدت تحت الأرض في منطقة التعدين بمقاطعة Goldfields الشرقية في أستراليا.

ويبلغ طول الدودة 3.76 بوصة وعرضها 0.03 بوصة، ولها جسم طويل يشبه الخيط يتكون من 330 قطعة وأرجل قصيرة ورأس مخروطي الشكل مع قرون استشعار ومنقار.

واكتشف بول ماريك، من جامعة فرجينيا للتكنولوجيا في Blacksburg، وزملاؤه، الدودة الألفية على عمق حوالي 200 قدم (60 مترا) تحت الأرض في حفرة أنشئت لاستكشاف المعادن في منطقة التعدين في مقاطعة Goldfields الشرقية بأستراليا.

ويقول الباحثون في ورقتهم الجديدة التي نُشرت في Scientific Reports، إن "اسم الألفية" يُترجم إلى ألف قدم. ومع ذلك، لم يتم وصف دودة الألفية بأكثر من 750 قدما. واكتشفوا نوعا قياسيا جديدا من الدودة الألفية مع 1306 أرجل.

ويشتق اسم الدودة الألفية، Eumillipes بيرسيفوني، من الكلمة اليونانية eu- (true)، والكلمات اللاتينية mille (ألف) وpes (قدم)، وتشير إلى الإلهة اليونانية للعالم السفلي، بيرسيفوني.

وسُجل الرقم القياسي السابق بالنسبة إلى الدودة الألفية التي تمتلك أكبر عدد من الأرجل، لنوع من الدودة الألفية في كاليفورنيا، وهو Illacme plenipes، الذي أبلغ عنه في عام 2012.

وكشف الباحثون في ذلك الوقت أن الإناث لديها ما يصل إلى 750 رجلا، متجاوزة الذكور بـ 562 فقط.

والآن، يشير تحليل العلاقات بين الأنواع إلى أن E. بيرسيفوني مرتبط إلى حد بعيد بـ Illacme plenipes.

ويقترح ماريك وزملاؤه أن العدد الكبير من الأجزاء والأرجل التي تطورت في كلا النوعين قد تسمح لها بتوليد قوى دفع تمكنها من التحرك عبر فتحات ضيقة في موائل التربة التي تعيش فيها.

ووفقا للباحثين، فإن اكتشافهم يسلط الضوء على التنوع البيولوجي الموجود في مقاطعة حقول الذهب الشرقية بغرب أستراليا.

ولتقليل تأثير التعدين في هذه المنطقة على E. بيرسيفوني، ينصح الباحثون بضرورة بذل الجهود للحفاظ على موطنها تحت الأرض.

ويشمل التنقيب عن المعادن إجراء مسح تحت الأرض عبر ملايين من الحفر التي أنتجت نوى لتحليل العناصر في المنطقة.

المصدر: ديلي ميل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا