مقاتلة روسية تعترض طائرة استطلاع أمريكية فوق بحر البلطيق

أخبار روسيا

مقاتلة روسية تعترض طائرة استطلاع أمريكية فوق بحر البلطيقمقاتلتان روسيتان من طراز "سو-27".
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iyln

أكد البنتاغون أن مقاتلة روسية من طراز "سو-27" نفذت عملية اعتراض "خطير" لطائرة استطلاع أمريكية من نوع "RC-135U" فوق مياه بحر البلطيق يوم أمس الاثنين.

وقال متحدث باسم البنتاغون، في حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية، اليوم الثلاثاء: "اعتبرنا هذا التصرف غير مهني بسبب السرعة العالية التي نفذت بها عملية الاعتراض".

وأشار المسؤول إلى أن الطائرة الأمريكية كانت تحلّق في المجال الجوي الدولي فوق بحر البلطيق خلال وقوع الحادث.  

ويأتي هذا التصريح بعد أن نقلت قناة "فوكس نيوز"، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، عن مسؤولين أمريكيين قولهما إن "مقاتلة روسية مسلحة حلقت بالقرب من طائرة استطلاع أمريكية في منطقة بحر البلطيق يوم الاثنين".

وأشار المسؤولان إلى أن المسافة بين الطائرتين تقلصت حتى 1.5 متر فقط، موضحين أن الطائرة الروسية هي مقاتلة من طراز "سو-27" كانت مزودة بصواريخ، وهي اقتربت بشكل خطير من طائرة استطلاع أمريكية من طراز "RC-135".

ووصف المسؤولان تصرفات المقاتلة الروسية بـ"الاستفزازية"، قائلين إنه ليس من المعروف بعد ما هي المسافة التي اقتربت الطائرة الأمريكية بها من محافظة كالينينغراد الروسية الواقعة على بحر البلطيق.

وأشارت قناة "فوكس نيوز" إلى أن "أكثر من 35 مما يسمى بحالة تعامل تم تسجيلها في منطقة بحر البلطيق منذ يوم 2 يونيو الجاري بين طائرات وسفن عسكرية أمريكية وروسية"، لكن أحد المسؤولين المذكورين قال إن حادث الطائرتين الأخير يعد الأكثر إثارة للاهتمام، لأن العسكريين في الولايات المتحدة يعتبرونه خطيرا".

وأكدت قناة "CNN" الأمريكية هذا الخبر، وأشارت، نقلا عن مصادرها، إلى أن الولايات المتحدة تشعر بانزعاج من هذا الحادث.

ومن الجدير بالذكر في هذا السياق أن هذا الحادث يأتي على خلفية توتر كبير في أجواء سوريا بعد إسقاط القوات الأمريكية، يوم الأحد الماضي، مقاتلة سورية من طراز "سو-22"، مما أدى إلى ردود فعل حادة من قبل روسيا، التي أعلنت عن تعليق عمل المذكرة الروسية الأمريكية الخاصة بضمان أمن الطيران في المجال الجوي السوري ومنع وقوع الحوادث بين قوات الجانبين.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان خاص: "في المناطق بسماء سوريا، حيث ينفذ الطيران الحربي الروسي مهماته القتالية، ستواكب وسائل الدفاع الجوي الروسية، الأرضية والجوية، أي أجسام طائرة، بما فيها المقاتلات والطائرات المسيرة التابعة للتحالف الدولي، وسيتم رصدها غربي نهر الفرات، باعتبارها أهدافا جوية".

المصدر: إنترفاكس + فوكس نيوز + CNN + وكالات

رفعت سليمان

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة