العرب يفتحون السماء لإسرائيل

أخبار الصحافة

العرب يفتحون السماء لإسرائيل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/on5e

تحت العنوان أعلاه، كتبت ماريانا بيلينكايا، في "كوميرسانت"، حول احتفال أبو ظبي باستقبال رحلة جوية مباشرة لطائرة العال قادمة من تل أبيب، فيما عكر نتنياهو فرحة الإمارات.

وجاء في المقال: الاثنين، 31 أغسطس، قامت شركة الطيران الإسرائيلية "العال" بأول رحلة لها في التاريخ إلى الإمارات العربية المتحدة.

وقد تصدرت أخبار هذه الرحلة الإسرائيلية إلى أبو ظبي عناوين الصحف في معظم وسائل الإعلام العربية. وقطع تلفزيون الإمارات برامجه لعرض هبوط الطائرة.

على الرغم من القول إن الرحلة تجارية، إلا أنه لم يكن هناك سياح بين ركابها. فقد جاء على متنها وفد رسمي من إسرائيل إلى الإمارات. والغرض من الزيارة، التي تستغرق يومين، هو الإعداد لتوقيع اتفاقيات بين البلدين على أعلى مستوى.

لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرجأ، في اللحظة الأخيرة، لمدة أسبوع، زيارة المسؤولين الأمنيين إلى أبوظبي، وبالتالي مناقشة الاتفاقات في المجال الدفاعي.

وبالإضافة إلى ذلك، فوفقا لبنيامين نتنياهو، قام مئير بن شبات، بدعوة وفد من الإمارات إلى إسرائيل.

وعلى الرغم من الأجواء الاحتفالية في كلا البلدين، فإن تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها لن يكون سهلاً. فقد كانت هناك، في تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، عدة مفاجآت غير سارة للإمارات. فقد قال بنيامين نتنياهو إن الضم جرى تأجيله، لكنه لا يزال على جدول الأعمال. كما أنه لم يتنازل علنا عن حق النقض الإسرائيلي على بيع مقاتلات الجيل الخامس الأمريكية من طراز F-35 إلى أبو ظبي، وهو ما كانت تأمله الإمارات.

يعتقد ممثلو عدد من الأجهزة الأمنية وخبراء الأمن الإسرائيليين بأن بيع طائرات F-35 وغيرها من الأسلحة الحديثة للإمارات قد يشكل خطرا على المدى الطويل. فهو، أولاً، سيشكل سابقة لدول عربية أخرى، وقد يؤدي إلى فقدان التفوق العسكري الإسرائيلي في المنطقة؛ وثانيا، ليس معروفا إلى متى سوف تستمر الصداقة مع أبو ظبي. لم تنس إسرائيل أن إيران كانت أقرب حليف لها في المنطقة قبل أربعين عاما فقط.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا