هل غسل الدجاج خطر وضار؟

الصحة

هل غسل الدجاج خطر وضار؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hy1y

يعتقد معظم الأفراد أن غسل الدجاج قبل الطهي يساعد على منع الأمراض التي تنقلها الاطعمة، بينما العكس صحيح وفقاً لما ذكره راشيل يوننغ وهو دكتور في التغذية من جامعة دريكسل.

وتقول الباحثة في سلامة الأغذية جنيفر كوينلان من جامعة دريكسل: "يجب أن تفترض أن الدجاج الموجود لديك يحتوي إما على السالمونيلا أو على بكتريا العطيفة Campylobacter أو على الاثنين معاً. ولاحظت أن هذه المسببات هي وراء الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية..أما عند غسل الدجاج فأنت تقوم بزيادة انتشار البكتريا في جميع أنحاء مطبخك لأن المياه التي تستخدمها في غسل الدجاج ليست ساخنة بما يكفي لقتل البكتريا".

وهذا وأشارت الباحثة شونا هينلي أن غسل الدواجن قبل الطبخ من العادات الشائعة في جميع الثقافات تقريباً وهي ممارسة غير آمنة، فالكثير من الأفراد يظن أنه يقوم بتنظيف الدجاج من الجراثيم أو التخلص من المخاط الموجود بداخله. لكن غسل الدجاج قبل الطهي يزيد في الواقع من خطر البكتريا الضارة التي يمكن أن تنتشر في الحوض والأسطح المحيطة به. وعندما يتناول الأفراد أي طعام يتم تجهيزه على هذه الأسطح، فإنه سيؤدي إلى الإصابة بالمرض بسبب التلوث. وببساطة أنت لا تحتاج إلى غسل الدجاج لأن طهي الدجاج علي درجة حرارة مناسبة تقتل البكتريا، أو غسل الدجاج بماء ساخن في مكان آمن تضمن فيه عدم انتشار البكتريا.

وذكر القائمون على هذه الدراسة أن هناك طريقة أكثر أماناً إذا كنت ترغب في إزالة المخاط، وهي مسح الدجاج بالمناشف الورقية برفق ثم رمي المناشف الورقية بعيداً، وعندما تكون على استعداد لوقف غسل الدجاج يجب البدء في طهيه على درجة حرارة مناسبة.

وأظهرت الأبحاث أن غسل الدواجن النيئة في المياه الجارية بداخل بالوعة مطبخك فكرة سيئة لأن الدجاج يحمل البكتريا على سطحه، حتى أنه يمكنك رؤية الجراثيم بالعين المجردة في شكل بقع من البكتريا وعند الغسل تنتشر على السطح الذي قد تستخدمه في تجهيز أطباق السلطة، وهذا يضر بصحة عائلتك خصوصاً الأطفال الصغار، والنساء الحوامل، والكبار في السن، والأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة.

ووفقا لما ذكرته هيئة الرقابة على التغذية، يمكن أن يؤدي غسل الدجاج قبل الطهي إلى خطر التسمم الغذائي الناتج عن البكتريا العطيفية والتي تنتشر مع قطرات الماء عند غسل الدجاج. ويعد التسمم الغذائي السبب الأكثر شيوعا للتسمم في بريطانيا، إذ يتعرض له حوالي 28000 شخص سنويا بسبب السالمونيلا.

هذا وتنصح منظمة الرقابة على الأغذية بتوخي الحذر عند التعامل مع الدجاج وعند محاولة غسله، ويفضل غسله بالماء الساخن بعد غسل اليدين بالماء والصابون، وعند تخزينه في الثلاجة يفضل وضعه في الجزء الأسفل منها لضمان عدم  تنقيط الدجاج قطرات ماء منه على الأطعمة الأخرى.

وحثت الوكالة الدولية للطاقة الغذائية بدورها علي ضرورة وقف غسل الدجاج قبل الطهي لتجنب تلوث المطبخ بالبكتيريا العطيفية، وهي النوع الأكثر شيوعاً من البكتيريا المسببة للتسمم الغذائي في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي يمكن أن تسبب الوفاة في بعض الحالات والمشاكل الصحية الخطيرة.

المصدر: thaqafnafsak.com

أفلام وثائقية