بوتين: روسيا تجاوزت ذروة الصعوبات الاقتصادية

مال وأعمال

بوتين: روسيا تجاوزت ذروة الصعوبات الاقتصادية الرئيس الروسي خلال حواره السنوي مع المواطنين عبر فعالية "الخط المباشر"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gq1z

أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس 16 أبريل/نيسان، إلى أن الروبل يعزز مواقعه والأسواق المالية تنمو، منوها إلى أن روسيا تجاوزت ذروة الصعوبات الاقتصادية.

وبدأ الرئيس الروسي حواره السنوي مع المواطنين الروس عبر فعالية "الخط المباشر" اليوم بعرض أداء الاقتصاد الروسي خلال العام الماضي وبداية العام الحالي.

وقال بوتين إن الناتج المحلي الإجمالي الروسي نما عام 2014 بنسبة 0.6% والإنتاج الصناعي بنسبة 1.7%، وأن إنتاج روسيا من النفط بلغ 525 مليون طن، وأن إنتاج الحبوب بلغ 105.3 ملايين طن.

ولفت الرئيس الروسي إلى أن تعزيز قوة الروبل الأخيرة لم تكن مرتبطة فقط بارتفاع أسعار النفط، وإنما بالتدابير التي اتخذتها السلطات الروسية، وبفضل جملة عوامل أخرى كانت دافعا لنمو الاقتصاد الروسي في ظل العقوبات والضغوط الخارجية السلبية، منوها إلى أن الحكومة الروسية خصصت نحو 2.3 تريليون روبل (حوالي 45.54 مليار دولار) لمكافحة الأزمة منها 900 مليار روبل (حوالي 17.82 مليار دولار) لدعم القطاع المصرفي.

وتوقع الرئيس الروسي تعافي الاقتصاد الروسي بوتيرة أسرع، في فترة تتراوح ما بين عامين أو أقل، مؤكدا أن لدى روسيا الموارد الكافية لتجاوز الفترة الصعبة الحالية بأقل الخسائر الاقتصادية.

هذا وأكد الرئيس بوتين أن برنامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية طويل الأجل للاتحاد الروسي للفترة حتى عام 2020، ( برنامج 2020) لا يزال دليلا لتنمية البلاد.

وقال بوتين: " برنامج 2020 لا يزال دليلنا للتنمية، ولم يتم إلغاءه من قبل أحد".
جاء ذلك ردا على سؤال طرح من قبل وزير المالية الروسي السابق أليكسي كودرين حول خطط إصلاح الاقتصاد.

وفيما يتعلق بالعقوبات الغربية ضد روسيا، قال بوتين إن هذه العقوبات لا تتصل بشكل مباشر بالوضع في أوكرانيا وإنما لها أسس سياسية، داعيا إلى استغلال هذه العقوبات من أجل الوصول إلى مستويات جديدة من التنمية الاقتصادية، بما في ذلك في المجالين الزراعي والصناعي.

وفيما يتعلق بالأزمة بين روسيا وفرنسا فيما يتعلق بتسليم روسيا حاملة المروحيات "ميسترال" فأكد الرئيس بوتين أن روسيا لن تطالب فرنسا بدفع أي غرامات لعدم تسليمها حاملة المروحيات "ميسترال".

وقال بوتين: "أنا انطلق من أن القيادة الحالية لفرنسا والفرنسيين بشكل عام، هم أشخاص نظاميون، وسيعيدون لنا الأموال، ونحن لا ننوي حتى المطالبة بغرامات، ولكن من الضروري أن يعيدوا لنا جميع التكاليف التي تحملناها".

على صعيد متصل قال بوتين إنه من غير الصواب مقارنة حالة روسيا في ظل العقوبات بحالة إيران التي عانت من العقوبات لسنوات عديدة، قائلا: "روسيا ليست إيران، اقتصادنا أكبر وأكثر تنوعا من الاقتصاد الإيراني، كما أننا لا نتبع سياسة في قطاع موارد الطاقة كتلك التي تتبعها القيادة الإيرانية".

تعليق مراسلنا في موسكو:

مدير المركز العربي للدراسات السياسية والإجتماعية رياض الصيداوي:

(الدولار= 50.50 روبل بتاريخ 16 أبريل/نيسان)

المصدر: وكالات

توتير RTarabic