هادي يدعو إلى استمرار "عاصفة الحزم" والقضاء على الحوثيين

أخبار العالم العربي

هادي يدعو إلى استمرار عبده ربه منصور هادي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gong

أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في كلمته بالقمة العربية  أن هدف "عاصفة الحزم" هو حماية اليمن من العدوان الحوثي، داعيا إلى استمرار العملية العسكرية حتى استسلام الحوثيين.

وأشار هادي السبت 28 مارس/آذار إلى أنه ومن أجل إرادة الشعب اليمني الحرة وجه رسالة إلى مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية ومجلس الأمن ليقدموا مساعدة فورية وبكافة الوسائل بما فيها التدخل العسكري استنادا إلى ميثاق جامعة الدول العربية ومعاهدة الدفاع العربي المشترك وللمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة.

وقال الرئيس اليمني إن "عاصفة الحزم" جاءت كتطبيق عملي لدعوة جادة لتشكيل قوة عربية مشتركة تسهم في المحافظة على الأمن القومي العربي، وإنها جاءت لاستعادة الشرعية في اليمن وحماية الشعب من العدوان الحوثي.

ورد هادي على من "يدعي" بأن ما يحصل هو انتهاك للشرعية بقوله إن من "انتهك السيادة هو من فجر دور العبادة ونهب المعسكرات والمؤسسات المدنية واحتل المدن والمحافظات   وحاصر رئيس الجمهورية الشرعي وضرب قصره".

ووصف الرئيس اليمني جماعة الحوثي بأنها "ألعوبة إيران" وبأنها "دمرت اليمن بممارستها المراهقة السياسية وافتعالها الأزمات".

وطالب الرئيس عبد ربه منصور هادي باستمرار العملية العسكرية حتى يسلم "الانقلابيون" أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة.

واكد هادي أنه كان قد وجه دعوة في 21 مارس/آذار لكافة القوى والمكونات السياسية بما فيهم إلى "الإنقلابيين على الدستورية الشرعية" للحضور إلى مؤتمر يعقد في مقر مجلس التعاون الخليجي في الرياض بهدف الاتفاق على خارطة طريق لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه سابقا لكن "الانقلابين" رفضوا الدعوة وقادوا حربا على المحافظات.

كما دعا هادي كافة أطياف الشعب للالتفاف حول الشرعية الدستورية ومؤسساتها لمقاومة الميليشيات والخروج بمظاهرات سلمية للتعبير عن إرادة الشعب اليمني الحرة.

وأكد هادي أن نقله للعاصمة السياسية مؤقتا من صنعاء إلى عدن جاء لممارسة السلطة الشرعية لتجنيب اليمن الخراب والدمار وويلات الحروب، ولكي تتمكن مؤسسات الدولة من ممارسة عملها بشمل طبيعي لإنجاز ما تبقى من المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وصولا إلى إقرار الدستور وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في مدة زمنية محددة.

ياسين: من المحتمل الاستعانة بقوات برية في اليمن

أعرب وزير الخارجية اليمني رياض ياسين عن اعتقاده بأن الوضع في اليمن قد يتطلب الاستعانة بقوات برية في المرحلة القادمة من الحملة العسكرية التي تقودها السعودية.

وفي رده على سؤال خلال القمة العربية المنعقدة في مصر عما إذا كان الأمر سيتطلب نشر قوات برية، قال ياسين للصحفيين إن هذا أمر محتمل جدا.

وأضاف أن الرئيس عبد ربه منصور هادي سيبقى في عاصمة عربية إلى أن تسمح الأوضاع بعودته للبلاد.

تعليق عبد الملك اليوسفي الباحث في الشؤون السياسية

المصدر: RT

الأزمة اليمنية