دبلوماسيان في مجلس الامن يؤكدان شراء ايران مادتين محظورتين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66069/

أكد دبلوماسيان في مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء 23 مارس/ آذار انه يجري التحقيق مع إيران بسبب محاولتين جديدتين لاستيراد مواد من كوريا الشمالية والصين محظورة بموجب العقوبات التي تفرضها المنظمة الدولية على برنامجي إيران النووي والصاروخي.

أكد دبلوماسيان في مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء 23 مارس/ آذار انه يجري التحقيق مع إيران بسبب محاولتين جديدتين لاستيراد مواد من كوريا الشمالية والصين محظورة بموجب العقوبات التي تفرضها المنظمة الدولية على برنامجي إيران النووي والصاروخي.

وقال احد الدبلوماسيين ان هاتين المحاولتين انطوتا على استيراد مسحوق الالومنيوم والبرونز الفوسفوري وهما مادتان محظورتان، مضيفا ان مسحوق الالومنيوم كان من كوريا الشمالية ومنعته سنغافورة، اما  البرونز الفوسفوري فقد كان من شركة صينية وصودر في كوريا الجنوبية. وهذه المعلومات أكدها دبلوماسي اخر بالامم المتحدة.

جاء ذلك في تصريحات على هامش اجتماع لمجلس الامن الدولي لبحث تقرير ربع سنوي عن التزام ايران بالجولات الاربع من العقوبات التي فرضتها المنظمة الدولية على طهران لرفضها وقف برنامج تخصيب اليورانيوم الذي تخشى القوى الغربية من أنه يستهدف تصنيع قنابل ذرية.

واعرب نستور اوسوريو سفير كولومبيا بالامم المتحدة ورئيس لجنة العقوبات على ايران بمجلس الامن الدولي، عن قلقه البالغ من زيادة عدد انتهاكات العقوبات التي تم الابلاغ عنها، لكنه لم يقدم تفاصيل عن الواقعتين. بل أبلغ المجلس بأن لجنة العقوبات على ايران ولجنة من الخبراء تابعة للامم المتحدة تحققان في المسألتين.

المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك