وفاة رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر عن عمر 87 عاما

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612369/

رحلت رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر المعروفة بـ"المرأة الحديدية، عن الدنيا عن عمر 87 عاما.

رحلت رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر عن الدنيا عن عمر 87 عاما.

وأعلن المتحدث باسم تاتشر إن رئيسة الوزراء السابقة توفيت جراء تعرضها لسكتة دماغية.

ويذكر أن "تاتشر شغلت منصب رئيسة الحكومة البريطانية في الفترة من العام 1979 إلى 1990، وهي أول امرأة تتولى رئاسة حكومة في بلد أوروبي. وأطلق عليها "المرأة الحديدية"، وهي أجرت عددا من الإصلاحات الاقتصادية والسياسية.

وعانت تاتشر على مدى السنوات الأخيرة من مشكلات صحية بالغة.

جثة تاتشر لن تدفن بل ستحرق

وأعلنت الحكومة البريطانية أن مراسم توديع مارغريت تاتشر الى مثواها الاخير ستجري في كاتدرائية القديس بولص في لندن.

 وأضافت الحكومة أن تشييع تاتشر سيرافق بتشريفات عسكرية، لكن لن تكن هناك مراسم حكومية رسمية استجابة لرغبة أقاربها. ولم تعلن الحكومة الريطانية بعد عن الموعد المحدد لمراسم تشييع تاتشر.

وقال ناطق باسم رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون إنه قطع جولته  في عدد من الدول الأوروبية وقرر العودة الى بريطانيا بشكل مبكر بسبب وفاة رئيسة الوزراء السابقة.

هذا وذكر مكتب كاميرون أن قائمة المدعوين لحضور مراسم التوديع ستشمل أشخاصا وممثلي منظمات لهم علاقة بتاتشر. وتابع أنه بعد الصلاة على روح تاتشر في الكاتدرائية سيتم حرق(ترميد) جثمانها وفقا لرغبة أسرتها.

وقال كاميرون ان مارغريت تاتشر كانت أعظم رؤساء الحكومات البريطانية في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

وقدم بان كي مون الامين العام للامم المتحدة والعديد من الزعماء العالميين التعازي لاقرباء تاتشر والشعب البريطاني، ومن بينهم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، والامريكي باراك اوباما الذي قال ان "العالم فقد مناضلة كبيرة في سبيل الحرية، وامريكا فقدت صديقة حقيقية".

سيرة حياة مارغريت تاتشر

ولدت مارغريت تاتشر في 13 أكتوبر/تشرين الأول عام 1925 في مدينة غرانثام البريطانية في عائلة البرت روبرتس وهو قس ورجل أعمال كان نشيطا أيضا في مجال السياسة المحلية. وفي عامي 1945 و1946 تولى أبوها منصب عمدة المدينة.

وتخرجت مارغريت روبرتس من كلية سمرفيل لدى جامعة أوكسفورد البريطانية، وفي عام 1947 حصلت على درجة البكالوريوس في الكيمياء بأوكسفورد.

وخلال دراستها في الجامعة بدأت مارغريت نشاطها السياسي حيث كانت تترأس مجموعة الطلاب المحافظين في أوكسفورد.

حتى عام 1951 عملت مارغريت روبرتس في مصانع كيميائية في مدن بريطانية مختلفة، كما انها كانت تواصل دراساتها الاخرى ونالت لقب محامية عام 1953. وخلال هذه الفترة واصلت نشاطها في الحزب المحافظ، حتى انتخبت مرشحة للحزب في الانتخابات البرلمانية، وعلى الرغم من فشلها في انتخابات عام 1950 و1951، أصبحت تاتشر في السنوات اللاحقة ناشطة بارزة في صفوف الحزب.

وخلال مأدبة عشاء أقيمت للاحتفال بترشيحها في تلك الانتخابات، التقت روبرتس برجل الأعمال الناجح دانيس تاتشر الذي تزوجت منه لاحقا وأخذت اسم عائلته.

وانتخبت تاتشر لأول مرة لعضوية البرلمان البريطاني في عام 1959. وفي الفترة الممتدة بين أعوام 1961 و1964 كانت تشغل منصب السكرتير البرلماني لوزارة التقاعد والتأمين الحكومي، وبين عامي 1970 و1974 شغلت منصب وزيرة التعليم والعلوم.

وفي الفترة الممتدة بين أعوام 1975 و1990 كانت تاتشر تترأس حزب المحافظين البريطاني وقادت حزبها الى الفوز في الانتخابات 3 مرات على التوالي.

وبعد فوز حزب المحافظين  في انتخابات عام 1979، تولت تاتشر رئاسة الحكومة وبدأت حزمة إصلاحات سياسية واقتصادية لتجاوز ما وصفته بـ"التدهور" في البلاد. وتمكنت من إخراج البلاد من الأزمة الاقتصادية عبر تبني إجراءات اقتصادية صارمة ومن خلال خصخصة المؤسسات الحكومية والتخلي عن دعم الشركات غير الواعدة.

وتولت تاتشر، الحاصلة على لقب "بارونة" من ملكة بريطانيا تقديرا لدورها فى الحياة السياسية البريطانية، تولت رئاسة الوزراء لمدة 11 سنة قبل أن تستقيل بضغوط من أعضاء حزبها عام 1990.

كما مُنحت تاتشر العضوية مدى الحياة في مجلس اللوردات البريطاني.

وتدهورت صحة تاتشر في عام 2002، حيث عانت من سلسلة سكتات دماغية قصيرة. ومنعها أطباؤها من الإدلاء بأية خطب عامة. وذكرت ابنتها كارول في 2008 بمذكراتها أن والدتها تعاني من خرف منذ سبع سنوات. وفي 2010، نقلت إلى المستشفى في لندن حيث مكثت نحو أسبوعين على إثر إصابتها بنزلة برد شديدة.

وتدهور الحالة الصحية لتاتشر في السنوات الأخيرة  الامر الذي تعذر عليها حضور المناسبات الرسمية. وعلى سبيل المثال غابت تاتشر هذا العام عن ‎الاحتفال الرسمي باليوبيل الماسي لجلوس الملكة إليزابيث الثانية على العرش.