البطريرك الراعي: نستنكر أحداث الطيونة ولا يجوز لأي طرف أن يلجأ إلى التهديد والعنف

أخبار العالم العربي

البطريرك الراعي: نستنكر أحداث الطيونة ولا يجوز لأي طرف أن يلجأ إلى التهديد والعنف
البطريرك الماروني في لبنان مار بشارة بطرس الراعي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rixh

علق البطريرك الماروني في لبنان، مار بشارة بطرس الراعي، على الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة الطيونة ببيروت، والتي قتل فيها 7 مواطنين.

وخلال عظة يوم الأحد، قال البطريرك الراعي: "في القلب غصة لما جرى الخميس الماضي، ونتقدم بالتعازي الحارة من عائلات الضحايا ونستنكر هذه الأحداث واستعمال الأسلحة بين أخوة الوطن الواحد"، مؤكدا أنه "لا يجوز لأي طرف أن يلجأ إلى التهديد والعنف وإقامة حواجز عشائرية على الطرقات".

وأضاف: "ندعم دور الجيش، وقد نجح في حصر مواقع الاشتباك وأظهر ان المؤسسة الشرعية أقوى من أي قوة أخرى".

كما شدد الراعي على "ضرورة تحرير القضاء من السياسة، ودعم استقلاليته وفقا لمبدأ فصل السلطات"، مشيرا إلى أن "ما من أحد أعلى من القانون والقضاء الذي يجب أن يبقى مستقلا".

كما أكد البطريرك أهمية اجراء الانتخابات النيابية في موعدها، وتابع: "أتوجه إلى شبيبة لبنان..عبروا عن ارادتكم في الانتخابات المقبلة".

وقتل 7 أشخاص على الأقل خلال اضطرابات مسلحة في منطقة الطيونة شهدتها العاصمة اللبنانية بيروت يوم الخميس الماضي، وصفتها السلطات بأنها هجوم على متظاهرين كانوا متجهين للمشاركة في احتجاج دعا له "حزب الله" وحركة "أمل" للمطالبة بعزل قاضي التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت.

المصدر: "لبنان 24"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا