اكتشاف مفاجئ لدى ثعابين بحرية سامة!

متفرقات

اكتشاف مفاجئ لدى ثعابين بحرية سامة!
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mcva

كشف باحثون من أستراليا أنه يمكن للثعابين البحرية ذات الشريط الأزرق أن تتنفس تحت الماء، باستخدام شبكة من الأوعية الدموية في رؤوسها توفر مساحة كبيرة لامتصاص الأكسجين.

وبمجرد دخول الدم، يجري تمرير الأكسجين عبر الجمجمة إلى الدماغ، ما يسمح للزواحف المدارية بالبقاء تحت الماء لفترة أطول، دون الحاجة إلى الخروج للتنفس عبر السطح.

واستخدم الباحثون فحوصات الأشعة السينية، لبناء نموذج ثلاثي الأبعاد لرأس الثعبان، والذي كشف عن وجود نظام تنفس غير متوقع.

وتُعرف الثعابين البحرية، واسمها Hydrophis cyanocinctus، بأنها زواحف سامة للغاية يمكن أن يصل طولها إلى نحو 1.5 متر، وتعيش في المياه الاستوائية بالقرب من السواحل والشعاب المرجانية، في جنوب شرق آسيا.

وعند دراستها بشكل مفصل، فوجئ عالم الأحياء أليساندرو بالسي، من جامعة Flinders الأسترالية، بالعثور على شبكة أوعية دموية في رأس الثعبان تعمل مثل الخياشيم، ما يساعدها على استنشاق الأكسجين من الماء.

وقال الدكتور بالسي: "إن شبكة الأوعية مختلفة هيكليا عن خياشيم الأسماك والبرمائيات. ومع ذلك، فإن وظيفتها متشابهة إلى حد كبير، حيث توفر مساحة كبيرة مليئة بالأوعية الدموية المستنفدة للأكسجين، والتي يمكن أن تحصل على الأكسجين بكفاءة من المياه المحيطة".

ونُشرت النتائج الكاملة للدراسة في مجلة Royal Society Open Science.

المصدر: ديلي ميل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

ترامب: لا أريد حربا مع إيران وعلى السعودية أن تدفع