أوكرانيا تفرض "حصارا جديدا مصطنعا " على القرم

مال وأعمال

أوكرانيا تفرض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j24z

صرح رئيس لجنة الدولة بقضايا العلاقات الدولية في جمهورية القرم، زاور سميرنوف، أن السلطات الأوكرانية تضع عقبات مصطنعة على الحدود مع القرم لعرقلة سفر السياح إلى منتجعاته.

وقال سميرنوف، لوكالة "سبوتنيك" الروسية: " قامت كييف بمحاولة لفرض حصار جديد على شبه الجزيرة، ولكن في هذه المرة سياحيا، مصادرنا من العاملين في دائرة حدود الدولة بأوكرانيا أعلمونا أنهم حصلوا من المسؤولين في كييف على إيعاز بعرقلة اصطناعية".

وأكد سميرنوف، على أن الإجراءات التي تتخذها كييف " سببها الرعب" من أن يكتشف المواطنون الأوكرانيون حقيقة الوضع في القرم، ويشاهدوا المشاريع الضخمة الواعدة في البنية التحتية، فيما تصوره الدعاية الأوكرانية بشكل مختلف كالشوارع المكتظة بالدبابات،والقمع على أساس عرقي وقومي.

من جانبه، وصف نائب رئيس مجلس القرم، إيفان شونوس، على أثير راديو "سبوتنيك"، مثل هذه الإجراءات التي اتخذتها كييف بـ"الفاحشة".
وأضاف المسؤول الروسي: "بالطبع، مستاؤون من حقيقة أن سلطات كييف تمنع السياح الأوكرانيين من زيارة القرم، الشعب الأوكراني، دائما، وفي جميع الأوقات حظي بمعاملة ودية من قبل الشعب الروسي، وأعتقد أن منع الناس من التواصل هو خطيئة بحق الشعب نفسه، كما نعتقد أن الأوضاع الراهنة ستنتهي عاجلا أم آجلا ".

وأعلن حرس الحدود في القرم الاثنين الماضي، أن الأوكرانيين يصطفون على مسافة كيلومترات ولساعات متوسطها 13 بانتظار السماح بعبور نقطة الحدود لدخول القرم من أجل قضاء عطلة الصيف هناك.
ونشب الخلاف بين كييف وموسكو، بعد عودة شبه جزيرة القرم، إقليما وفدراليا إلى روسيا الأم،  باستفتاء شعبي جرى يوم 16 مارس عام 2014. وصوت معظم الناخبين لصالح الانفصال عن أوكرانيا، والعودة إلى روسيا. وأصبحت جمهورية القرم ومدينة سيفاستوبول ضمن روسيا الاتحادية، اعتبارا من 18 مارس عام 2014.

المصدر: سبوتنيك

ناديجدا أنيوتينا

توتير RTarabic