كييف تستقوي بواشنطن لإحباط مشاريع روسية

مال وأعمال

كييف تستقوي بواشنطن لإحباط مشاريع روسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iyk4

استنجد أندريه كوبوليف، رئيس شركة "نفطوغاز" الأوكرانية للطاقة، بالولايات المتحدة، مطالبا بفرض عقوبات ضد جميع الأطراف المساهمة في تنفيذ مشروع "السيل الشمالي 2" لنقل الغاز الروسي.

وفي مقابلة مع صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أمس الاثنين، قال كوبوليف: "يتوجب على الولايات المتحدة أن تطبق على الفور عقوبات ضد روسيا، على جميع الشركات التي تعمل على تنفيذ مشروع (السيل الشمالي-2) بشكل مباشر أو غير مباشر ".

وأضاف: "ننصح الولايات المتحدة أن توسع في أقرب وقت ممكن العقوبات على جميع الشركات المشتركة في هذا المشروع، لأنه من وجهة نظر كييف يكافئ روسيا، ويهدد وحدة الاتحاد الأوروبي، كما يمثل تهديدا لأوكرانيا".

ووفقا لكوبوليف، فإن "السيل الشمالي- 2، سيوسع قدرة "غازبروم"، ويساعدها على استغلال مركزها للهيمنة على سوق الغاز المتجه إلى أوروبا.. أي تحليل منطقي ومستقل يثبت أن مد خط الأنابيب هذا، سيضر بمصالح الولايات المتحدة، وضد ترابط دول الاتحاد الأوروبي..عدم فرض عقوبات ضد المشروع أمر لا يغتفر".

ومن المقرر أن يعمل خط أنابيب "السيل الشمالي-2" أواخر 2019، إذ سيمر عبر بحر البلطيق على الساحل الروسي إلى الساحل الألماني، على أن تبلغ استطاعته نحو 27.5 مليار متر مكعب سنويا، وهو سيسهم في مضاعفة قدرة "السيل الشمالي" المممتد عبر البر.

ومن المتوقع أن يكلف "السيل الشمالي -2" نحو 9.9 مليار يورو، المملوك حاليا بالكامل لعملاق الغاز الروسي "غازبروم".

وتطالب شركة "غازبروم"، "نفطوغاز" في إطار شرط "خذ أو ادفع" الموجود في العقد المبرم بينهما، بمبلغ 37 مليار دولار، فيما تطالب الشركة الأوكرانية بتعديل سعر الغاز المورد من روسيا حيث تدعي "نفطوغاز" أنه "غير عادل وأعلى من مستويات السوق"، كما تطالب بتعديل رسوم عبور الغاز الروسي المصدر إلى أوروبا عبر أراضيها، فضلا عن رفع الحظر المفروض على إعادة بيع الغاز الطبيعي الذي تشتريه من روسيا.

المصدر: وكالات

ناديجدا أنيوتينا