ترامب ينتقد الأطباء في الولايات المتحدة

أخبار العالم

ترامب ينتقد الأطباء في الولايات المتحدة
الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/p213

انتقد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم أمس الجمعة، الأطباء في الولايات المتحدة، متهما إياهم بـ"كسب المزيد من المال، عندما يكون سبب الموت لمرضاهم، هو فيروس كورونا".

وقال، خلال حملته في جميع أنحاء الغرب الأوسط الأمريكي، يوم أمس، إن "الأطباء يكسبون مالا أكثر عندما يموت مرضاهم بسبب هذه الجائحة (يقصد كورونا)"، وجاء ذلك بعد انتقاداته السابقة لخبير الأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي.

ويستغل ترامب الأيام الأخيرة من حملته الانتخابية، في انتقاد المسؤولين الحكوميين، والأطباء المختصين، الذين يحاولون التغلب على فيروس كورونا.

ووعد ترامب، في رسالته الختامية، بإحياء الاقتصاد، وبصناعة لقاح لمكافحة وباء كورونا، الذي حمل المستشفيات أكثر من طاقتها، ويقتل ما يقارب الـ1000 أمريكي كل يوم.

وأكد ترامب للصحفيين أنه "لا يشعر بالقلق" من احتمال إصابة المؤيدين، الذين يتوافدون على تجمعاته، بالفيروس، رغم أنه وعائلته والعديد من موظفي البيت الأبيض كافحوا هذا المرض في الأسابيع الأخيرة.

 ووجه ترامب انتقادات للمسؤولين الديمقراطيين في ولاية مينيسوتا، لفرضهم قواعد التباعد الاجتماعي التي حددت تجمعه بـ 250 شخصا، قائلا إنه "أمر سخيف، لكنه أمر مروع".

وحذر ترامب الناخبين من أن منافسه في الحزب الديمقراطي، جو بايدن، سيمنع الأمريكيين من الاحتفال بعيد الشكر وعطلات الكريسماس وغيرها من المناسبات الخاصة، إذا فاز بالمنصب.

وتظهر استطلاعات الرأي، أن ترامب يتخلف عن بايدن على المستوى الوطني، وفي الولايات المتأرجحة التي ستقرر نتيجة انتخابات الثلاثاء القادم.

وفي ظل قلق الناخبين الأمريكيين من فيروس كورونا واعتباره الهم الأكبر، اتهم بايدن ترامب، بالاستسلام في الحرب ضد هذا المرض، الذي قتل ما يقارب الـ229 ألف أمريكي، وأصاب ما يقارب الـ3% من السكان.

وقال بايدن، خلال تصريحات له في ولاية ميلووكي، يوم أمس الجمعة، إن "الشيء الوحيد الذي يمكن أن يمزق أمريكا، هو أمريكا نفسها، وهذا بالضبط ما كان دونالد ترامب يفعله".

ويسافر ترامب ، اليوم السبت، إلى ولاية بنسلفانيا، التي لم تشهد حتى الآن طفرات فيروس كورونا الدراماتيكية، التي تهدد قدرة المستشفيات في ولاية ويسكونسن وغيرها من الولايات التي تقاتل فيها، ومع ذلك، توفي ما يقارب الـ8700 شخصا في ولاية بنسلفانيا، بسبب الفيروس هذا العام.

ويزور بايدن ضمن حملته، ولاية ميشيغان، مع الرئيس السابق باراك أوباما، حيث يدعم أوباما نائبه السابق في هذه الانتخابات.

جدير بالذكر أن ترامب فاز بكل من بنسلفانيا وميشيغان بفارق ضئيل في فوزه المفاجئ في انتخابات العام 2016.

وتظهر استطلاعات الرأي لشركة الإحصاء "إبسوس"، أن بايدن يتقدم على ترامب بنسبة 5% في بنسلفانيا، و 9% في ميشيغان.

المصدر: "رويترز"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا