الاتحاد الدولي للصحفيين قلق بشأن وضع "سبوتنيك" في إستونيا

أخبار العالم

الاتحاد الدولي للصحفيين قلق بشأن وضع
تالين عاصمة إستونيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mxg7

أعرب الاتحاد الدولي للصحفيين (IFJ)، عن قلقه إزاء ما يحيط بموظفي وكالة "سبوتنيك" الروسية في إستونيا، ودعا سلطات هذا البلد إلى احترام حرية الصحافة، بغض النظر عن جنسية الصحفيين.

وقال الاتحاد في بيان نشره الخميس: "نحن قلقون للغاية بشأن الوضع الحالي. يجب السماح للعاملين في وسائل الإعلام بأداء واجباتهم بحرية". 

ودعت المنظمة، "حكومة إستونيا، إلى احترام حرية الصحافة، بغض النظر عن الانتماء القومي للصحفيين".

وقبل ذلك، دعا الأمين العام للاتحاد الأوروبي للصحفيين (EFJ) ريكاردو غوتيريش، السلطات الإستونية إلى الامتناع عن فرض قيود غير ضرورية على عمل صحفيي وكالة "روسيا سيغودنيا" التابعة لها "سبوتنيك".

وقال، في حديث لوكالة "نوفوستي"، إن "تفسير عقوبات الاتحاد الأوروبي في هذه الحالة، لا أساس له من الصحة".

في وقت سابق، أرسلت الشرطة وحرس الحدود في إستونيا، لموظفي "سبوتنيك" رسائل تم فيها تهديدهم بالملاحقة الجنائية، إذا لم يتوقفوا عن العمل لصالح "روسيا سيغودنيا".

وبررت الشرطة هذا الإجراء بأن السلطات الإستونية تدعو إلى الالتزام بالعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا في مارس 2014، بسبب الأحداث في أوكرانيا.

بعد ذلك أعلن المكتب الصحفي لـ"روسيا سيغودنيا"، أن الوكالة تعتبر تصرف السلطات الإستونية خطوة تعسفية، وأكد مطالبة الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومجلس أوروبا واليونسكو والمركز الأوروبي لحقوق الإنسان، بتقييم هذه الحالة غير المسبوقة لانتهاك حرية التعبير، وضمان حق الصحفيين في نشاطهم المهني.

المصدر: نوفوستي

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا