لقطات فريدة لأول لقاء بين "لوسي" والأرض منذ عام وهي في طريقها نحو كويكبات طروادة الدائرة مع المشتري

الفضاء

لقطات فريدة لأول لقاء بين
صورة تعبيرية لمركبة "لوسي"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/u052

مرت مركبة "لوسي"، التابعة لوكالة ناسا، بالأرض على ارتفاع منخفض، مساء الأحد 16 أكتوبر، كجزء من مهمتها التي تستغرق 12 عاما لزيارة عدد قياسي من الكويكبات.

وشارك علماء الفلك ومراقبو الفضاء أهل الأرض الصور ومقاطع الفيديو العائدة لمركبة "لوسي"، عندما حلقت بالقرب من الأرض مساء الأحد، على ارتفاع 220 ميلا (350 كيلومترا) فقط فوق السطح، وكانت مرئية للمشاهدين في غرب أستراليا وغرب الولايات المتحدة.

وتزامنت زيارة العودة الجزئية هذه مع الذكرى السنوية الأولى لإطلاق "لوسي" في 16 أكتوبر 2021.، وهي أول لقاء قريب عالي السرعة مع الأرض إبان قيامها بالمهمة المخططة لها لزيارة كويكبات طروادة المشتريّة (Jupiter trojans)، وهي مجموعة كبيرة من الكويكبات التي تتشارك مع المشتري مداره حول الشمس.

وكان هذا هو التحليق الأولي للمركبة الفضائية التابعة لناسا قريبا جدا من الأرض، من مسافة تقل عن تلك التي تقع فيها محطة الفضاء الدولية، مرورا بمنطقة مليئة بالأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض مع الحطام الفضائي.

وشجعت ناسا الناس على مشاركة صور "لوسي" على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام هاشتاغ #SpotTheSpacecraft ، أو صورهم وهم يلوحون إلى "لوسي" وهي تعبر الغلاف الجوي للأرض باستخدام الهاشتاغ #WaveToLucy.

وتمكن عشاق الفضاء من مشاهدة البث المباشر للتحليق القريب لـ"لوسي" على موقع Virtual Telescope Project 2.0.

واضطر أعضاء فريق مهمة "لوسي" في ولاية كولورادو إلى التحول إلى نبراسكا للخروج من تحت الغطاء السحابي من أجل التقاط مقطع فيديو للمركبة تشاركوه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وأشار علماء ناسا إلى أن المركبة استخدمت جاذبية الأرض لإتمام عبورها، واكتساب بعض الطاقة المدارية التي تحتاجها للسفر إلى هذه المجموعة من الكويكبات التي لم يسبق أن تمت زيارتها من قبل

والتقط مارك بوي، الباحث في بلوتو، صورة "لوسي" وعرضها في حسابه على "تويتر" على مدونة الفضاء الفرنسية RevesdEspace ، بينما قام مشروع التلسكوب الافتراضي، وهو تعاونية دولية للتلسكوب الآلي، بالتقاط صور لـ"لوسي".

وفي غضون ذلك، نشر مركز غودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا رسوما متحركة على "تويتر" تبين تحليق "لوسي" بالقرب من الأرض ومهمتها اللاحقة. وتسلط الرسوم المتحركة الضوء أيضا على الألواح الشمسية الدائرية الفريدة للمركبة الفضائية، والتي يبلغ قطر كل منها 24 قدما، وهي كبيرة بما يكفي لتزويد "لوسي" بطاقة 500 واط، تلك التي ستحتاجها المركبة الفضائية أثناء السفر عبر الفضاء المظلم بين الكويكبات بالقرب من كوكب المشتري.

وقد تم إطلاق "لوسي" من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا في 16 أكتوبر 2021، وهي أول مهمة لناسا إلى كويكبات طروادة المشتريّة، الكويكبات الكبيرة التي تشترك في مدار العملاق الغازي، ولكنها تسبق الكوكب وتتبعه بمقدار 60 درجة على طول هذا المدار.

وأعطى التحليق القريب من الأرض يوم الأحد لوسي دفعة إضافية بمساعدة الجاذبية، حيث أطلق المركبة الفضائية نحو مدار المريخ في مناورة تُعرف باسم "مساعدة الجاذبية".

ووضعت مساعدة الجاذبية هذه "لوسي" على مسار جديد لمدة عامين، ثم ستعود إلى الأرض للحصول على مساعدة الجاذبية الثانية في عام 2024 قبل أن تتجه أخيرا نحو أهدافها الأولى.

ستطير المركبة الفضائية، بفضل هذه المساعدة الثانية، أولا إلى حزام الكويكبات الرئيسي، حيث ستراقب الكويكب المعروف باسم دونالد جوهانسون في عام 2025، وهو صخرة فضائية تقع في مكان مناسب على طول الطريق إلى كويكبات طروادة المشتريّة.

وستصل "لوسي" بعد ذلك إلى المجموعة الرئيسية من كويكبات طروادة المشتريّة في عام 2027، وتحلق عبر أربعة منها: أوريباتيس، بوليميلا (أو بوليميلي)، ليكوس و أوروس، وجميعها تعود لأسماء شخصيات في ملحمة هوميروس الإلياذة.

وستعود "لوسي" بعد ذلك إلى مدار الأرض في تحليق ثالث للحصول على الجاذبية من كوكبنا في عام 2031، ما سيضع المركبة الفضائية في مسار لزيارة النظام الثنائي للكويكبات، باتروكلوس-مينويتيوس، المتبقي من مجموعة كويكبات طروادة المشتريّة الستة، في عام 2033.

المصدر: إندبندنت

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

زلزال تركيا وسوريا.. عدد الضحايا في ازدياد وفرق الإنقاذ تسابق الزمن (اليوم الرابع)