ظل الحرب: مآل المواجهة بين إيران وإسرائيل

أخبار الصحافة

ظل الحرب: مآل المواجهة بين إيران وإسرائيلمناورات عسكرية إسرائيلية في مرتفعات الجولان 1 مايو 2018
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k7iv

تحت العنوان أعلاه، كتبت إلفيرا كوكايا وألكسندر براتيرسكي، في "غازيتا رو"، حول احتمال نشوب حرب بين الدولة العبرية والجمهورية الإسلامية.

وجاء في المقال: المسألة النووية، تسخّن العلاقات المتوترة أصلا بين إيران وإسرائيل.

حول ما إذا كان يمكن للتوتر أن يتحول إلى حرب مباشرة، لجأت الصحيفة إلى سيرغي ديمدينكو، الأستاذ المساعد في معهد العلوم الاجتماعية، فقال إن تصريح نتنياهو حول إخفاء إيران لأرشيفات سلاح نووي موجه لدفع الولايات المتحدة إلى الخروج من الاتفاق النووي، وتشكيل تحالف ضد إيران.

وتساءل ديميدينكو عما إذا كانت الولايات المتحدة بحاجة إلى ذلك، فقال: "الاتفاق النووي انتصار كبير للولايات المتحدة. فإذا ما خرجت منه ستنغلق إيران أكثر، وتصبح أكثر عدوانية وأكثر محافظة".

وأضاف أن إدارة ترامب الآن تحسب جميع الخطوات وتفكر بما إذا كانت هذه الخطوة ضرورية، ذلك أن الوضع قبل مجيء رئيس أمريكي جديد، خلال عامين، يمكن أن يسوء بشدة. وعندها، لن يتمكن أحد من ضبط إيران. فـ"الخروج من الصفقة يلغي كل إنجازات السياسة الخارجية الأمريكية، ويعيد كل شيء إلى ما كان عليه الوضع قبل 2013".

ووفقا لديميدينكو، فقبل نشوب الحرب الأهلية في سوريا، في 2011، لم تكن إسرائيل تهتم بما يجري في هذا البلد، "فلم يكن يقلقها مصير بشار الأسد ولا نظامه. ما كان يقلقها فقط هو حزب الله وإيران". إلا أن إيران ضاعفت نفوذها في الفترة الأخيرة في سوريا، وخاصة بالقرب من الحدود مع إسرائيل.

ويرى ضيف الصحيفة أن دعم نظام الأسد من مقومات السياسة الخارجية الإيرانية... فسوريا هي الحليف المنهجي الوحيد لإيران...

ولكن، في حال لجأت إيران إلى مساعدة "حماس" و"حزب الله"، فيمكن أن تندلع حرب إيرانية إسرائيلية، فمنذ الآن لا يناسب الجانب الإسرائيلي وجود الحرس الثوري الإيراني بالقرب من حدود الدولة العبرية.

إلا أن ديمدينكو يرى أن الحديث لا يدور، بعد، عن حرب شاملة بين الدولتين.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

خطير.. الصين تدرب قواتها لضرب مواقع لأمريكا وحلفائها..