لافروف: روسيا تؤيد وضع استراتيجية شاملة لاستقرار الشرق الأوسط

أخبار العالم العربي

لافروف: روسيا تؤيد وضع استراتيجية شاملة لاستقرار الشرق الأوسطوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2ri

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول أن موسكو تؤيد وضع استراتيجية لتحقيق استقرار سياسي واقتصادي في الشرق الأوسط.

جاء هذا الإعلان خلال احتفال بمناسبة حلول رأس السنة الهجرية حيث قال: "نحن نؤيد وضع استراتيجية شاملة لتحقيق الاستقرار السياسي وإعادة الإعمار الاقتصادي والاجتماعي في الشرق الأوسط"، مشيرا إلى أن مصلحة روسيا تكمن في أن تكون المنطقة مزدهرة وديموقراطية مؤكدا في الوقت نفسه أن روسيا لم تسع في الماضي ولن تسعى في المستقبل إلى استغلال الفوضى وعدم الاستقرار.

وأشار لافروف في حديثه إلى الجمود في العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية الذي يؤدي إلى مزيد من العنف والتطرف، حيث قال: "أذكر بالتزامنا العميق لاستئناف عاجل للعملية السياسية لحل القضية الفلسطينية، لأن الجمود فيها يفسح المجال للمتطرفين بالاستمرار في تجنيد المؤيدين لهم".

وحول الشأن الليبي أكد لافروف أن روسيا ستواصل المساعدة في إعادة بناء مؤسسات الدولة في ليبيا ودعم جهود الحكومة الجديدة فيها الرامية لتحقيق الوئام الوطني.

لافروف: روسيا مستعدة لمكافحة الإرهاب مع الدول الأخرى في إطار القانون الدولي

وأكد لافروف أن موسكو مستعدة للانضمام إلى الجهود المبذولة في مجال مكافحة الإرهاب مع جميع البلدان ذات الشأن على أساس قواعد ومبادئ القانون الدولي.

وأضاف: "قدمنا إلى مجلس الأمن مشروع قرار حول تنسيق إجراءات جميع من يحارب تنظيم "داعش" وغيره من التنظيمات الإرهابية منطلقين من أن المشاركين الرئيسيين في هذا الائتلاف الواسع يمكن بل يجب أن يكونوا من الدول الإسلامية".

وقال "نرفض رفضا قاطعا محاولات تصوير جرائم المتطرفين جزءا من الصراع الديني، لا فرق إن كانت بين الإسلام والأديان الأخرى أو داخل الإسلام نفسه، نحن نعتقد أن "داعش" والجماعات الإرهابية المشابهة تنجس الإسلام وتهين فيه المبادئ الأخلاقية العميقة الكامنة فيه"، مضيفا أن هذه الجماعات تشكل خطرا، خاصة للبلدان العربية، التي سمتها (الجماعات) علنا في أهدافها التوسعية.

المصدر: "نوفوستي"

الأزمة اليمنية