علماء: النحل كالبشر يعاني أحياناً من ذكريات وهمية

العلوم والتكنولوجيا

علماء: النحل كالبشر يعاني أحياناً من ذكريات وهميةعلماء: النحل يمكنه أيضا استدعاء ذكريات كاذبة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmqo

البشر يميلون لاستدعاء أحداث في مخيلتهم لم تحدث في الواقع، وهذا ما يعرف بـ "الذكريات الكاذبة"، وينطبق الشيء نفسه على الفئران، والآن اكتشف العلماء أن النحل أيضا يمكنه القيام بذلك.

في عام 2013، استحث العلماء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ذكريات مؤلمة كاذبة في الفئران، وفي السنة التالية، استخدموا الضوء للتلاعب في أدمغة الفئران واستطاعوا تحويل تلك الذكريات المؤلمة إلى ممتعة.

الآن أظهر باحثون في جامعة كوين ماري في لندن للمرة الأولى أن الحشرات، أيضا، يمكنها أن تخلق ذكريات كاذبة، وباستخدام التجارب العلمية وجد العلماء أن النحل يجمع أحيانا تفاصيل من ذكريات الماضي لتشكيل ذكريات أخرى جديدة. ونشرت نتائج الدراسة يوم 27 فبراير/شباط في جريدة Current Biology.

وقال عالم الأحياء الدكتور "لارس تشيتكا" في بيان:" أعتقد أن هذه الظاهرة قد تكون موجودة على نطاق واسع في المملكة الحيوانية".

قام العلماء في تجاربهم بتقديم مكافأة غذائية للنحل في كل مرة يزور فيها اثنين من الزهور الاصطناعية، واحدة صفراء والأخرى بحلقات سوداء وبيضاء.

وفي اختبارات لاحقة قدم العلماء بجانب الزهرتين واحدة أخرى جديدة النوع، هي مزيج من الزهرتين الأولتين، وتضم حلقات صفراء وبيضاء فقط.

في البداية، اختار النحل باستمرار الزهرتين الأولتين للحصول على المكافأة، إلا أنه وبعد 3 أيام من الاختبار بدأ النحل يتعرض للخلط، وبدأ يحط على الزهرة الثالثة ويربط بينها وبين المكافأة، ودل ذلك العلماء على أن النحل جمع ذكريات المحفزات السابقة لتوليد ذاكرة كاذبة جديدة، على الرغم من أن الزهرة الثالثة لم تحتوي على الحلقات السوداء.

ويأمل العلماء أن تؤدي هذه الدراسة إلى فهم بيولوجي أكبر للذكريات الكاذبة لدى الحيوانات والبشر على حد سواء، ويقولون إن الذكريات الكاذبة ليست نتيجة "خطأ في النظام العقلي"، ولكنها من الآثار الجانبية لتعقيدات المخ، الذي يسعى جاهدا لمعرفة الصورة الكبيرة والتحضير لتجارب أخرى جديدة.

المصدر: RT + "مونيتور"