"الشباب" الصومالية تتبنى الهجوم على مدينة مبيكيتوني غرب كينيا ومقتل 49شخصاً

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/715225/

تبنت حركة "الشباب" الصومالية الاسلامية المتطرفة الهجوم على مدينة مبيكيتوني الساحلية غرب كينيا، الذي أدى إلى مقتل 49 شخصاً.

تبنت حركة "الشباب" الصومالية الاسلامية المتطرفة الهجوم على مدينة مبيكيتوني الساحلية غرب كينيا، الذي أدى إلى مقتل 49 شخصاً.

وأعلنت الحركة أن هذا الهجوم جاء انتقاما من حكومة كينيا بسبب، حسب زعمها، "انتهاكها لحقوق المسلمين" ومشاركة الجيش الكيني في عمليات ضد "الشباب" في الصومال.

وكان 49 شخصا لقوا مصرعهم في هجوم شنه مسلحون مساء الأحد 15 يونيو/حزيران على مدينة مبيكيتوني الساحلية غرب كينيا.

ونقلت وكالة "رويترز" عن الشرطة والصليب الأحمر الكيني اليوم الاثنين إن عدد قتلى الهجوم الذي شنه مسلحون على بلدة مبيكيتوني الساحلية الكينية إرتفع الى 48 قتيلا على الاقل.

وفي وقت سابق قال مساعد قائد منطقة مبيكيتوني بنسون مايسوري "عثرنا حتى الآن على أكثر من 26 جثة نقلناها الى المشرحة لكننا نبحث عن جثث أخرى".

 وبدأ تبادل اطلاق النار مساء الاحد واستمر حتى وقت متأخر من الليل غير ان وسائل الاعلام أفادت ان الهدوء خيم عند الفجر على المنطقة.

 وقال مايسوري متحدثا من البلدة التي وقع فيها الهجوم "كان هناك حوالي خمسين مهاجما مدججين بالسلاح يتنقلون في ثلاث عربات وكانوا يرفعون راية الشباب". فيما أدى الهجوم الى تدمير عدد من المباني بينها فنادق ومطاعم ومصارف ومكاتب حكومية بشكل كامل. ووقع الهجوم في وقت كانت المقاهي والمطاعم في المدينة مزدحمة بالرواد الذين جاؤوا يتابعون المونديال عبر شاشات تلفزيون نصبت في هذه الاماكن.

بدوره رجح المتحدث باسم الجيش الكيني ايمانويل شرشير أن يكون المتمردون من "حركة الشباب المجاهدين" الصومالية المرتبطة بالقاعدة، وقال "إن المهاجمين اجتاحوا المدينة وتخطوا الشرطة المحلية وأخذوا يطلقون النار من آلياتهم على المارة الذين يجدونهم على طريقهم" مضيفا إن المهاجمين كانوا "على الارجح من الشباب" ولو ان اي جهة لم تتبن الهجوم في الوقت الحاضر.

المصدر: RT + وكالات