عمليات بغداد تعلن مقتل عشرات المسلحين و"داعش" تعلن سيطرتها على تلعفر

أخبار العالم العربي

عمليات بغداد تعلن مقتل عشرات المسلحين و
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/715181/

أعلن سعد معن الناطق باسم قيادة عمليات بغداد مقتل 56 مسلحا في عمليات شنتها القوات العراقية في مناطق حزام بغداد. بينما تدور اشتباكات في تلعفر وسط تضارب أنباء حول سقوطها بيد المسلحين.

أعلن سعد معن الناطق باسم قيادة عمليات بغداد الاثنين 16 يونيو/ حزيران مقتل 56 مسلحا في عمليات شنتها القوات العراقية في مناطق حزام العاصمة العراقية بغداد.

وقال معن في مؤتمر صحفي إن "طيران الجيش تمكن خلال عمليات أمنية في مناطق حزام العاصمة بغداد من قتل 56 ارهابيا من داعش واصابة 21 آخرين خلال الـ 24 ساعة الماضية".

ونفى معن تعرض مطار بغداد الدولي لقصف، مؤكدا ان حركة الطيران تسير بشكل طبيعي. وكانت بعض القنوات الفضائية أوردت خبر تعرض محيط المطار لقذائف هاون.

اشتباكات بين مسلحين والقوات العراقية في قضاء تلعفر

وتدور اشتباكات بين مسلحين والقوات العراقية في قضاء تلعفر، بينما تؤكد السلطات العراقية ان القضاء لم يخرج عن سيطرتها.

وذكر مصدر مسؤول رفيع المستوى في محافظة نينوى لوكالة "فرانس برس" أن المسلحين تمكنوا بعد هجوم شنوه في ساعة متاخرة من الليل من السيطرة الاثنين على بعض احياء القضاء.

وأضاف أن "قضاء تلعفر يشهد حاليا سيطرة المسلحين على أبنية حكومية ما عدا الاحياء الشمالية التي لا تزال تشهد اشتباكات".

من جانبه أفاد مراسلنا الاثنين 16 يونيو/ حزيران نقلا عن مصدر رسمي بأن القوات العراقية مستمرة بفرض سيطرتها على قضاء تلعفر شمال غرب البلاد، رغم هجمات المسلحين.

وأكد أن القوات الأمنية بقيادة اللواء أبو الوليد تمكنت من صد هجوم شنه المسلحون في وقت متأخر الأحد على القضاء، مشيرا الى توجه تعزيزات أمنية الى تلعفر لتصل لاحقا.

وأعلن الجيش العراقي مقتل أكثر من مئتي مسلح من تنظيم ما يعرف بداعش في قصف جوي على منطقة الصقلاوية في محافظة الأنبار، وذلك خلال تجمع للمسلحين في استعراض عسكري على ما يبدو.

وقال شهود عيان في مدينة تلعفر إن المدينة سقطت في يد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" بعد معركة شهدت سقوط ضحايا كثيرين من الجانبين.

نزوح الآلاف من سكان تلعفر بسبب المعارك

وقال عبد العال عباس قائممقام تلعفر القريب من الحدود مع سورية وتركيا في تصريح لوكالة "فرانس برس" أن "هناك 200 الف نازح والاشتباكات مستمرة داخل تلعفر".

وأكد سقوط قتلى وجرحى وسط حالة من الفوضى والنزوح، داعيا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمجتمع الدولي الى التدخل.

وقال مسؤول بالمدينة طلب عدم الكشف عن هويته إن "المتشددين اجتاحوا المدينة ووقع قتال عنيف وقتل كثيرون" وأضاف "لقد فرت العائلات الشيعية إلى الغرب وفرت العائلات السنية إلى الشرق".

وتقع تلعفر غربي الموصل المدينة الرئيسية في شمال غرب العراق والتي سيطر عليها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام الأسبوع الماضي. ومعظم سكان تلعفر من القومية التركمانية الذين يتحدثون لغة تركية، فيما أبدت تركيا قلقها بشأن أمنهم.

تفاصيل الوضع الميداني مع مراسلنا:

المصدر: RT + وكالات