بلجيكا "تحتفل" بتجاوز العراق بالرقم القياسي في ازمة تشكيل الحكومة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63814/

شهدت بلجيكا يوم 17 فبراير/شباط مظاهرات شعبية واسعة النطاق حيث نزلت الجماهير الى الشوارع مطالبة بتشكيل حكومة شرعية. وقد حطم هذا البلد رقما قياسيا حيث يعيش 249 يوما دون حكومة. وقد انتزعت بلجيكا بذلك مركز الصدارة من العراق اذ لم تتمكن قوات الاحتلال الامريكي فيه خلال 248 يوما من تشكيل ادارة وطنية جديدة بعد سقوط نظام صدام حسين.

شهدت بلجيكا يوم 17 فبراير/شباط مظاهرات شعبية واسعة النطاق حيث نزلت الجماهير الى الشوارع مطالبة بتشكيل حكومة شرعية. وقد حطم هذا البلد رقما قياسيا حيث يعيش 249 يوما دون حكومة. وقد انتزعت بلجيكا بذلك مركز الصدارة من العراق اذ لم تتمكن قوات الاحتلال الامريكي فيه خلال 248 يوما من تشكيل ادارة وطنية جديدة بعد سقوط نظام صدام حسين.
ويقول منظمو المظاهرات انهم يريدون باتباع هذه الطريقة توجيه دعوة الى ساسة اقليمي والونيا فلاندريا  كي يتجاوزا خلافاتهما لتشكيل الحكومة.
وقد جرت اكثر المظاهرات الطلابية جماهيرية يوم 17 فبراير/شباط  في بروكسل وانطلقت المسيرة من احدى المؤسسات التعليمية الرائدة في العاصمة البلجيكية وهي جامعة بروكسل. وشهدت كل من أنتويرب ولييج وجينته  مظاهرات كهذه.
 ويكمن سبب الازمة السياسية البلجيكية الطويلة في تناقضات حادة  تفاقمت بين شطري البلاد وهما والونيا الناطقة بالفرنسية و فلاندريا والناطقة بالهولندية. وتسعى فلاندريا الغنية الى نيل الحكم الذاتي ذي الصلاحيات الاوسع والاستفادة من الضرائب التي يتم جنيها في اراضيها. وترفض والونيا هذا الامر رفضا قاطعا.
وتجري المفاوضات بهذا الشأن منذ 13 يونيو/حزيران الماضي حين جرت في البلاد الانتخابات البرلمانية  الطارئة التي قامت بتصعيد الوضع اذ ان اقليم فلاندريا شهد فوز حزب "التحالف الفلاماندي الجديد" القومي برئاسة بارت وي ويرالذي كان عليه ان يتولى رئاسة الحكومة بموجب التقاليد السياسية المحلية. ولم يعرب الجانبان عن استعدادهما للتنازل مما اوصل المفاوضات الى طريق مسدود.. وقد اطلع ديدي ريندرس زعيم حركة الاصلاحات والوسيط الرئيسي في المفاوضات الملك البلجيكي ألبرت الثاني على عدم وجود تقدم  في المفاوضات. فيما  فوضه الملك بمواصلة مهمة الوساطة .
الا ان الوضع الاجتماعي والسياسي في البلاد لا يزال هادئا علما ان إيف ليترم  رئيس الوزراء بالانابة الذي قدم استقالته  يوم 24 ابريل/نيسان عام 2010 لا يزال يقوم باداء  واجباته بتكليف من الملك. ويقوم ليترم  بالتنسيق السياسي والاقتصادي للوضع في المملكة. وتبقى بلجيكا  من اكثر الاقتصادات استقرارا في منطقة اليورو. وكانت البلاد في النصف الثاني لعام 2010 تترأس بنجاح الاتحاد الاوروبي، وهي تنظم عددا من القمم الهامة بما فيها قمة "روسيا – الاتحاد الاوروبي" التي عقدت في ديسمبر/كانون الاول الماضي في بروكسل.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك