نتانياهو يشكل رسميا حكومة جديدة للبلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610314/

شكل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الجمعة 15 مارس/آذار رسميا حكومة جديدة بعد انتهاء المباحثات حول تشكيل الائتلاف الحاكم في الكنيست.

شكل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الجمعة 15 مارس/آذار رسميا حكومة جديدة بعد انتهاء المباحثات حول تشكيل الائتلاف الحاكم في الكنيست.

وقد تم توقيع الاتفاق بين تحالف "الليكود - بيتنا" الذي فاز في الانتخابات البرلمانية الاخيرة وبين حزب "يش عتيد" ("هناك مستقبل") العلماني، وحزب "البيت اليهودي" اليميني، وذلك قبل يوم من انتهاء المهلة التي يمنحها القانون لتشكيل الحكومة، وبعد شهر ونصف الشهر من المباحثات.

وقال متحدث باسم نتانياهو ان رئيس الوزراء يرحب باتفاق تشكيل الائتلاف بين "الليكود - بيتنا" و"يش عتيد" و"البيت اليهودي". وسيبلغ نتانياهو رئيس الدولة شمعون بيريز مساء السبت انه انجز تشكيل الحكومة. وبعد ذلك سيتم اقرار تشكيلة الحكومة في الكنيست، وسيؤدي الوزراء اليمين.

وتتمتع حكومة نتانياهو الائتلافية بالاغلبية في الكنيست، حيث تعود للائتلاف 68 مقعدا من اصل المقاعد الـ 120. ولاول مرة خلال السنوات الاخيرة لم يضم الائتلاف الحاكم الاحزاب المتدينة المتشددة، بما في ذلك حزب "شاس" أكبر تلك الاحزاب.

وفي هذا السياق قال افيغدور ليبرمان زعيم حزب "اسرائيل بيتنا" الذي دخل في التحالف مع "الليكود" انه يعتبر تشكيل حكومة من دون احزاب دينية أهم انجاز للمباحثات. واضاف ان ذلك، ولاول مرة، يتيح الفرصة لاجراء الاصلاحات التي تحتاج اليها البلاد، وخاصة ادخال تغييرات على نظام الحكم، واصدار قانون الاستدعاء الشامل للخدمة العسكرية او البديلة، واصلاح التشريعات المدنية.

وفي الحكومة الاسرائيلية الجديدة سيحصل حزب "الليكود" على 8 حقائب وزارية، من بينها وزارة الدفاع. وستكون من حصة حزب "اسرائيل بيتنا" 4 وزارات، وسيحتفظ زعيمه ليبرمان بمنصب وزير الخارجية، لكنه لا يمكن ان يصبح عضوا في الحكومة بعد، نظرا للتحقيق القضائي الجاري معه.

وسيشغل يئير لابيد زعيم "يش عتيد" منصب وزير المالية، وسيحصل حزبه على 5 حقائب. من جانبه سيكون نفتالي بينت زعيم "البيت اليهودي" وزيرا للصناعة والتجارة مع صلاحيات موسعة في بعض الشؤون الاخرى، بينها شؤون العلاقات الدينية وشؤون القدس. وسيكون من حصة حزبه 3 وزارات.

اما الحزب الاخير المنتمي الى الائتلاف الحاكم، وهو حزب "الحركة" بزعامة تسيبي ليفني، فحصل على وزارتين في الحكومة. وستكون ليفني وزيرة للعدل.

من جانبه قالَ الخبير في الشؤونِ الإسرائيلية يوآف شتيرن إن الحكومةَ الجديدة قد تَستأنفُ مفاوضاتِ السلام مع الفلسطينيين لكنه استبعدَ أن تنجحَ بتركيبتها الحالية من إحراز التقدمِ المطلوبِ في التسوية.

 

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"