صالحي يلتقي معاذ الخطيب والابراهيمي بميونيخ ويدعو لبذل جهود منسقة لوقف العنف في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606749/

التقى وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي على هامش مؤتمر ميونيخ التاسع والاربعين للامن مع أحمد معاذ الخطيب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية. ودعا الوزير الايراني الى بذل جهود منسقة من قبل كل الدول من أجل المساعدة على وقف العنف في سورية.

التقى وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي على هامش الدورة الـ 49 لمؤتمر ميونيخ للامن مع أحمد معاذ الخطيب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

وذكرت قناة "برس تي في" الايرانية يوم الاحد 3 فبراير/شباط ان الوزير اجرى لقاء مع الخطيب استمر 45 دقيقة وتركز على الازمة السورية.

وقال الخطيب في اعقاب المباحثات مع صالحي: "اتفقنا على ضرورة ايجاد حل من أجل وقف معانات الشعب السوري"، حسبما نقلت عنه "برس تي في".

كما التقى وزير الخارجية الايراني مع الاخضر الابراهيمي المبعوث الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية، وناقش معه آخر التطورات في سورية.

ودعا الوزير الايراني الى بذل جهود منسقة من قبل كل الدول من أجل المساعدة على "وقف العنف في سورية ومنع تدمير البنية التحتية في البلاد على ايدي المسلحين المدعومين من الخارج". وشدد على ضرورة الحوار الوطني باعتباره أفضل سبيل لتسوية الازمة السورية.

كما عقد وزير الخارجية الايراني على هامش المؤتمر لقاءات منفصلة مع كل من نظيريه الالماني غيدو فيسترفيله والايطالي جوليو تيرتسي ورئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، ناقش خلالها أهم التطورات الاقليمية والخطة الايرانية للتسوية في سورية.

والجدير بالذكر ان الخطة التي وضعتها ايران في ديسمبر/كانون الاول الماضي تدعو للوقف الفوري لجميع اعمال العنف والقتال في سورية، وتنص على تقديم المساعدات الانسانية للسوريين ورفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية ومساعدة النازحين في العودة الى ديارهم. كما تدعو الخطة لاطلاق الحوار بين السلطات السورية وجميع الفصائل السياسية المعارضة، وتشكيل لجنة للمصالحة الوطنية.

المتحدث باسم الائتلاف السوري: التنازل الوحيد الذي يمكن تقديمه هو رحيل الرئيس السوري بشار الأسد دون محاكمة

قال المتحدث باسم الائتلاف السوري المعارض وليد البني إن تصريحات رئيس الائتلاف معاذ الخطيب بشأن التفاوض مع النظام جاءت وفقا لبيان الهيئة السياسية الذي ينص على التفاوض مع من لم تتلطخ أيديهم بالدماء.

وأضاف البني أن التنازل الوحيد الذي يمكن تقديمه هو رحيل الرئيس السوري بشار الأسد دون محاكمة، مشيرا إلى أن الائتلاف يأمل من روسيا الضغط على الأسد لوضع حد للنزاع في البلاد. وأضاف البني أن موسكو أجرت لقاء وصفه بغير المسبوق مع المعارضة السورية في ميونخ، وقد عبرت خلاله عن أنها منفتحة على حل يلبي طموحات الشعب السوري.

المصدر: "برس تي في" + "روسيا اليوم"

مباشر.. انطلاق الانتخابات البرلمانية في ألمانيا