أوركسترا فلسطين تحيي حفلاً في عمان بمشاركة موسيقيين عالميين

متفرقات

أوركسترا فلسطين تحيي حفلاً في عمان بمشاركة موسيقيين عالميين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581119/

أحيت أوركسترا فلسطين حفلاً فنياً في المملكة الأردنية الهاشمية، بمشاركة موسيقيين من الأراضي الفلسطينية وخارجها، بالإضافة الى مشاركة فنانين عرب وأجانب يؤمنون بعدالة القضية الفلسطينية، يتمتع بعضهم بأسماء لامعة.

أحيت أوركسترا فلسطين حفلاً فنياً في المملكة الأردنية الهاشمية، بمشاركة موسيقيين من الأراضي الفلسطينية وخارجها، بالإضافة الى مشاركة فنانين عرب وأجانب يؤمنون بعدالة القضية الفلسطينية، يتمتع بعضهم بأسماء لامعة.

واستهلت الأوركسترا الحفل بإحدى روائع الموسيقارالألماني الشهير لودفيغ فان بتهوفين، تلتها بمعزوفة شرقية منفردة أبدع فيها عازف الكلارنيت السوري كنعان العظمة، تلتها مقطوعة أظهر براعته فيها عازف التشيللو الألماني الفلسطيني الأصل ألكسندر سليمان، بقيادة الموسيقار الاسترالي اللبناني الأصل ماثيو خوري.

وقدمت الفرقة ألحان مشاهير الموسيقيين العالميين بالإضافة الى بتهوفين كمواطنه روبرت شومان والروسي إيغور سترافينسكي والنمساوي فولفغانغ أماديوس موتزارت.

وحول أوركسترا فلسطين قال أحد أعضاؤها محمد فضل ان الهدف منها هو "إيصال رسالة الى العالم بأننا موجودون على الرغم من كل الظروف التي نمر بها"، مشددأً على ان هذا التواجد عالي المستوى ولا يقتصر على التواجد من أجل التذكير بالنفس بهدف الشفقة.وأضاف فضل ان الأوركسترا الفلسطينية تعكس في محتواها طبيعة الشعب الفلسطيني، فهي تضم موسيقيين ممن يعيشون في الأراضي الفلسطينية وآخرون يعيشون في المهجر، نجح القائمون على الأوركسترا من جمعهم في مكان واحد كي يتسنى لهم التدريب بحيث يتمكن تقديمهم بصورة مشرفة.

وقد ودعت أوركسترا العام المنصرم واستقبلت العام الجديد بإحياء حفلات فنية لم تقتصر على الأراضي الفلسطينية، اذ قدمت عروضاً في حيفا والقدس ورام الله.

وكانت أوركسترا فلسطين قد أحيت حفلات خارج الأراضي الفلسطينية كألمانيا ولبنان في عام  2009 حيث شارك المغني اللبناني مارسيل خليفة في الحفل، بحضور جمهور غفير وشخصيات لبنانية معروفة.

الجدير بالذكر ان الأوركسترا جاءت نتاج طبيعي لتأسيس معهد للموسيقى في القدس في عام 1993 يحمل اسم المفكر الأمريكي الفلسطيني إدوارد سعيد، الذي عُرف عنه شغفه بالموسيقى واتقانه العزف على البيانو، بالإضافة الى ان مجلة "ذا نيشن" خصصت له عموداً ثابتأً يكتب فيه آراءً ونقداً في الموسيقى.

وتعليقاً على تأسيس الأوركسترا ونشاطها قال سهيل خوري مدير معهد إدوارد سعيد "من خلال حشد الموسيقيين الفلسطينيين في الوطن والشتات ستساهم الأوركسترا في بناء أحد أركان الدولة الفلسطينية، عبر تأسيس ركائز الثقافة الوطنية ما يعكس روح هذه الدولة الناشئة والحرة."

وفي هذا السياق نشرت صحيفة "هآرتس" في العام الماضي مقالاً للكاتب الإسرائيلي نوعم بن زئيف تحت عنوان "اليوم أوركسترا وغدأً دولة فلسطينية"، معيداً الى الأذهان عام 1936 الذي شهد إحياء الحفل الأول لأوركسترا فلسطين في تل أبيب بقيادة الموسيقار الإيطالي أرتورو تاسكانيني، والتي (الأوركسترا) أصبح اسمها فيما بعد الأوركسترا الفلهارمونية الإسرائيلية.