امير دولة قطر يناقش في موسكو التعاون في مجال الطاقة والاستثمارات والوضع في الشرق الاوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57233/

يصل موسكو بزيارة رسمية يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني امير دولة قطر حمد بن خليفة آل ثاني، وسيناقش مع المسؤولين في روسيا الوضع في الشرق الاوسط وقضايا التعاون في مجال الطاقة والاستثمارات.

يصل موسكو بزيارة رسمية يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني امير دولة قطر حمد بن خليفة آل ثاني،وسيناقش  مع المسؤولين في روسيا الوضع في الشرق الاوسط وقضايا التعاون في مجال الطاقة والاستثمارات.
وسيلتقي الضيف القطري الرفيع يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني الرئيس الروسي دميتري مدفيديف. حيث ستتم خلال اللقاء مناقشة مجمل مسائل العلاقات الثنائية ومن ضمنها مواضيع التعاون في مجال الطاقة والاستثمارات بالاضافة الى المواضيع الدولية الحيوية ومن بينها الوضع في الشرق الاوسط. . بعد ذلك سيلتقي الضيف القطري فلاديمير بوتين رئيس وزراء روسيا الاتحادية وسيرغي ميرونوف رئيس مجلس الاتحاد.
وحسب رأي الخبراء فان روسيا وقطر تعبران عن اهتمامهما بتوسيع العلاقات الثنائية وتعزيزها لان حجم التبادل التجاري بينهما الذي يعادل 25 مليون دولار لا يعكس امكانياتهما. ومن القطاعات التي لها آفاق مستقبلية للتعاون هو قطاع النفط والغاز خاصة اذا اخذنا بعين الاعتبار كون قطر تحتل المرتبة الثالثة في العالم بحجم احتياطي الغاز الطبيعي بعد روسيا وايران. وكانت هذه البلدان قد اتفقت عام 2008 على تأسيس منظمة " ثلاثي الغاز الكبير " ومقرها في الدوحة عاصمة دولة قطر. كما هناك نوايا للتعاون في مجال الطاقة الذرية.
ويقول الخبراء ان تنشيط العلاقات بين البلدين بدأ بعد زيارة فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي الى قطر عام 2007 ، حيث تم خلالها التوقيع على اتفاقية انشاء مجلس الاعمال واخرى لحماية رؤوس الاموال ومذكرة تفاهم بين شركة " لوك اويل " الروسية وشركة " قطر بتروليوم ".
كما كانت زيارة الامير حمد بن جاسم آل ثاني رئيس وزراء دولة قطر الى موسكو في شهر مارس/اذار عام 2010 علامة بارزة في تطور العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث التقى خلال هذه الزيارة فلاديمير بوتين وناقش معه موضوع تنويع التعاون في مجال الطاقة والاستثمارات.
وحسب تقييم المحللين فان رجال الاعمال القطريين يهتمون بتطوير التعاون في مجال التنقيب الجيولوجي. وقد توصل الجانبان مؤخرا الى استثمار مبلغ 500 مليون دولار في مشروع " الاورال الصناعي – الاورال القطبي ". كما سيتم التوقيع على اتفاقية اطارية خلال زيارة الامير الحالية الى موسكو.
اضافة الى هذا المشروع فان ممثلي صندوق الاستثمارات الحكومي بقطر الذي يستثمر الاموال الفائضة في مشاريع مختلفة بجميع انحاء العالم، اظهروا اهتمامهم للمشاركة في مشاريع التعدين لاستخراج الذهب والنحاس وغيرها من المعادن.
وحسب رأي المحللين سيكون موضوع الشرق الاوسط من المواضيع الاساسية التي ستناقش ضمن المشاكل الدولية باعتبار ان روسيا وقطر تلعبان دورا نشيطا في التسوية الشرق اوسطية. كما سيناقش الجانبان التعاون في منطقة آسيا – المحيط الهادئ.

للمزيد من المعلومات عن العلاقات الروسية - القطرية اضغط هنا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)