مقتل عضوين في منظمة غير حكومية بجمهورية الشيشان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33058/

أعلن لجنة التحقيق بجمهورية الشيشان عن العثور على جثتي عضوين في منظمة غير حكومية اختطفا يوم الاثنين 10 أغسطس/آب في غروزني. وتم العثور على جثتي زاريما سعداللايفا رئيسة منظمة "سننقذ الجيل" الشبابية غير الحكومية وزوجها أليك جبرائيلوف في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء في صندوق سيارة من طراز "فاز" كان يملكها جبرائيلوف.

أعلن لجنة التحقيق بجمهورية الشيشان عن العثور على جثتي عضوين في منظمة غير حكومية اختطفا يوم الاثنين 10 أغسطس/آب في العاصمة الشياشنية غروزني.
وأوضح مصدر في لجنة التحقيق أن العثور على جثتي زاريما سعداللايفا رئيسة منظمة "سننقذ الجيل" الشبابية غير الحكومية وزوجها أليك جبرائيلوف تم في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء في صندوق سيارة من طراز "فاز" كان يملكها جبرائلوف .
وكان  ألكسندر تشيركاسوف عضو مجلس المركز الروسي لحقوق الإنسان "ميموريال"  قد أعلن يوم 10 أغسطس/آب عن اختطاف الناشطة الحقوقية وزوجها، موضحا ان المختطفين لم يفصحوا عن هويتهم ولم يبرزوا أية وثائق ثبوتية ثم جاءوا عقب اختطاف سعداللايفا وزوجها الى مكتب المنظمة وأخذوا الهاتف النقال وسيارة الزوج المختطف.

قادروف يعرب عن استيائه من اغتيال الناشطين
أعرب الرئيس الشيشاني رمضان قادروف عن استيائه العميق من اغتيال زاريما سعداللايفا وزوجها. وأعاد قادروف الى الأذهان أن هذين الشخصيين كرسا حياتهما لمساعدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. واعتبر الرئيس الشيشاني اغتيالهما استفزازا واضحا ومحاولة لترهيب الشعب الشيشاني.
وطالب قادروف من أجهزة الأمن بذل كافة الجهود الممكنة من أجل القبض على منظمي هذه الجريمة.
وقال المدعي العام الروسي يوري تشايكا إنه سيتابع التحقيق شخصيا في قضية إغتيال موظفي منظمة "سننقذ الجيل" الشبابية غير الحكومية.
هذا ووصلت مجموعة خبراء لجنة التحقيق التابعة للنيابة العامة الروسية الى  العاصمة الشيشانية لمساعدة السلطات المحلية في التحقيق في هذه الجريمة.

وتجدر الإشارة الى أن هذا الحادث يأتي بعد أقل من شهر من اغتيال ناتاليا إيستيميروفا الناشطة الحقوقية المعروفة، التي اختطفت في غروزني وتم العثور على جثتها في جمهورية إنغوشيا المجاورة. وحمل مسؤولو مركز "ميموريال" الذي كانت إيستسميروفا تعمل فيه، حملوا الرئيس الشيشاني مسؤولية تلك الجريمة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)