شركة ناشئة تحصل على 38 مليون دولار لإحداث ثورة في زراعة الأعضاء

الصحة

شركة ناشئة تحصل على 38 مليون دولار لإحداث ثورة في زراعة الأعضاءلوهان يانغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/imgd

بدأ علماء الأحياء استخدام تعديل الجينات "كريسبر"، لجعل أعضاء الخنزير قابلة للزراعة في الجسم البشري، بعد حصول شركة Egenesis على 38 مليون دولار لإحداث ثورة في مجال زراعة الأعضاء.

وفي العام 2015، ظهرت الشركة التي تم تأسيسها بالتعاون بين عالم الوراثة، جورج شورش، من جامعة هارفارد، ولوهان يانغ، البالغة من العمر 30 عاما، وتهدف Egenesis إلى تعديل بعض الجينات في الخنازير التي يمكنها التسبب في بعض الأمراض، أو التي قد يرفضها الجسم البشري، بطريقة تسمح بزراعة أعضائها لاحقا لدى البشر.

ويشرف على هذه التجارب كل من "Biomatics Capital" و"ARCH Venture Partners" وانضم إليهم "by Khosla Ventures" و"Alta Partners" و"Alexandria Equities" و"Heritage Provider Network" وغيرها.

ووفقا لإدارة الخدمات والموارد الصحية الأمريكية، فإن هناك أكثر من 118 ألف مريض في الولايات المتحدة على قائمة الانتظار لزراعة الأعضاء، وسجل العام 2016، أرقاما قياسية بـ33.500 عملية زرع، ولكن ما يقدر بنحو 22 شخصا يموتون كل يوم خلال فترة انتظارهم للحصول على العضو المناسب لزراعته.

ويمكن أن تحل معضلة نقص التبرع بالأعضاء، بالحصول على أخرى معدلة من الحيوانات، وخاصة من الخنزير الذي يقترب حجم أعضائه من حجم مثيلاتها لدى البشر.

ولكن هناك عقبتين كبيرتين للحصول على أعضاء حيوانية يمكن زراعتها بنجاح في الجسم البشري، الأولى، بحسب لوهان يانغ، هو الفيروسات، أو حقيقة أن الخنازير تحمل جينات مشفرة تتضمن فيروسات يمكنها نقل المرض إلى البشر، أما العقبة الثانية، فهي المناعة، حيث أن أي عضو من الخنزير سيكون عضوا غريبا عن الجسم البشري، ما يجعل الجهاز المناعي البشري يحاول التخلص منه ورفضه، وهذه العقبة صعبة للغاية بالنسبة لعدد كبير من الباحثين الذي يجرون تجارب في هذا الشأن منذ العام 1990.

وأشارت يانغ إلى أن تقنية "كريسبر CRISPR" في التعديل الوراثي والجيني، قد تساعد بشكل كبير في التصدي لهذه العقبات.

ويعمل فريق علماء الأحياء في Egenesis، على استنساخ خنازير معدلة وراثيا بطريقة تركز على جميع التحديات بشأن الفيروسات والمناعة، وللقيام بهذه العملية يجب تعديل خلايا الخنزير وراثيا، ومن ثم يمكن أخذ الأعضاء من الحيوان المستنسخ والمعدل وراثيا، عقب إجراء اختبارات سريرية للتأكد من سلامة تلك الأعضاء وفعاليتها.

الجدير بالذكر أن Egenesis ليست الشركة الوحيدة التي تسعى لاستخدام أعضاء الحيوانات في عمليات الزراعة، حيث أن شركة "United Therapeutics" تجري أيضا  تجاربا على نقل الأعضاء بين الكائنات الحية، فيما يأخذ آخرون نهجا مختلفا عبر محاولة زرع أعضاء بشرية في الخنازير.

المصدر: بزنس إنسايدر

فادية سنداسني

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية