السفير الروسي بلندن: السلطات البريطانية تدمر الأدلة في قضية سكريبال

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k4wu

أعلن السفير الروسي في لندن ألكسندر ياكوفينكو أن السلطات البريطانية تقوم بتدمير الأدلة في قضية تسميم العميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته في بريطانيا.

وقال ياكوفينكو في مؤتمر صحفي له: "يتكون لدينا الانطباع بأن الحكومة البريطانية، وبشكل متعمد، تتمسك بالنهج لتدمير كافة الأدلة الموجودة"، مشيرا إلى قيام السلطات البريطانية بـ "تنظيف" موقع الهجوم وإحراق جثث الحيوانات الأليفة لعائلة سكريبال دون فحصها.

كما أشار السفير إلى أن تحقيق بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في موقع الحادث بمدينة سالزبوري البريطانية لم يكن شفافا. وقال إن "خبراء المنظمة الذين كانوا في بريطانيا لم يعملوا وفقا للإجراءات المتبعة في المنظمة، بل بالاتفاق مع الجانب البريطاني، ما يعتبر إطارا غير تقليدي، ولا نعتبره شفافا".

وأضاف أنهم "كانوا يعملون تحت مراقبة الجانب البريطاني، وتفقدوا فقط الأماكن التي سمحت السلطات البريطانية بزيارتها".

وأضاف السفير: "روسيا لن تقبل بأي استنتاجات للتحقيق في حال لم يسمح لخبرائنا بالتواصل مع الضحيتين، وحتى الآن لا يمكننا الوصول إليهما، ولا إلى مواد التحقيق الموجودة لدى بريطانيا".

وأشار إلى أن الجانب البريطاني يستمر في تجاهل الطلبات روسيا المشروعة بزيارة يوليا سكريبال، قائلا: "إذا أخذنا بعين الاعتبار كل الوقائع، فلدينا أسباب كثيرة لاعتبار هذا الوضع اختطافا لمواطنين روسيين".

واعتبر السفير أن الجانب البريطاني يتهرب من الإجابة عن أسئلة موسكو بشأن قضية سكريبال، مشيرا إلى أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون على ما يبدو "غير مستعد لمناقشة العلاقات الثنائية والإجابة عن الأسئلة التي وجهناها إلى الجانب البريطاني".

وتجدر الإشارة إلى أن مندوب بريطانيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بيتر ويلسون، كان قد أكد في وقت سابق أن لندن مستعدة للإجابة عن كافة الأسئلة بشأن قضية سكريبال في غضون 10 أيام، أي بحلول 23 أبريل الجاري.

وأعرب ياكوفينكو عن أمله بأن تحصل موسكو على هذه الإجابة خلال الأيام الثلاثة المتبقية.

المصدر: وكالات

أنطون زوييف