مصر تناشد الرئيس بوتين بعودة سريعة للرحلات الروسية

أخبار العالم

مصر تناشد الرئيس بوتين بعودة سريعة للرحلات الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/je5r

ناشد رجال الأعمال المصريين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسرعة اتخاذ القرار الخاص باستئناف الرحلات لأنها باتت مسألة ملحة الآن ولا داعي لتأخيرها.

وبدأ عدد من شركات السياحة الإعداد لرحلات جماعية لتشجيع المنتخب المصري في المونديال، حيث أعلنت شركات سياحية تعمل في السوق الروسية على مواقع التواصل الاجتماعي عن تنظيم رحلات لتشجيع المنتخب الوطني في كأس العالم بروسيا. وتبدأ التكلفة التقديرية للرحلة من 30 ألف جنيه شاملة تذاكر الطيران ذهاب وعودة وتأشيرة السفر والإقامة في شقق فندقية أو فنادق لمدة أسبوع ورحلات سياحية لمعالم موسكو.

من جانبها، طالبت لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال بسرعة العمل على عودة وانتظام الرحلات الجوية والحركة السياحية بين القاهرة وموسكو خاصة بعد التصريحات الإيجابية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في لقائه مؤخرا مع الرئيس السيسي على هامش قمة بريكس الاقتصادية بالصين، بالإضافة إلى تأكيد عدد من المسؤولين الروس على أمن وسلامة المطارات المصرية.

وأكد المهندس أحمد بلبع رئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال أنه حان الوقت لاستئناف الرحلات الجوية بين روسيا ومصر خاصة بعد وصول الأخيرة إلى كأس العالم الذي سيقام بروسيا خلال شهر يونيو من العام القادم وتحمس الآلاف من الجماهير المصرية للسفر إلى موسكو لمؤازرة منتخبهم الوطني.

وتابع: «أناشد الرئيس الروسي بسرعة اتخاذ القرار الخاص باستئناف الرحلات لأنها وجبت الآن ولا يوجد داع لتأخيرها».

وأضاف بلبع أن أكبر دليل على ما تشهده مصر من مناخ آمن ومستقر، هو حضور ما يقرب من 100 ألف مشجع باستاد برج العرب، لتشجيع المنتخب المصري دون أن تحدث مخالفة واحدة أو خروج عن الترتيبات الخاصة بالمباراة بالإضافة إلى مظاهر الفرحة التي عمت كل ربوع مصر في المدن والقرى حتى صباح اليوم التالي وهو ما يؤكد أن المصريين جميعا على قلب رجل واحد وأنهم شعب متحضر يتطلع دائما إلى المستقبل.

وأشاد بالترتيبات الأمنية رفيعة المستوى التي نفذتها قوات الأمن المصرية في محيط استاد برج العرب وكان لها أبلغ الأثر في تنظيم العرس الرياضي الكبير والخروج به إلى بر الأمان.

وأوضح أن ردود الأفعال العالمية وإشادة جميع المراقبين ووسائل الإعلام التي نقلت المباراة ومظاهر احتفال المصريين بوصولهم لكأس العالم تمثل أكبر ضمانة لما تعيشه مصر حاليا من مناخ الأمن والاستقرار.

وأشار إلى أن من حسن الطالع أن تقام بطولة كأس العالم المقبلة في العاصمة الروسية موسكو ومشاركة مصر في الحدث الرياضي الأهم في العالم بهدف تجديد روح المودة والصداقة المصرية الروسية التي ترجع إلى أكثر من خمسين عاما، منذ أن وقفت روسيا بجانب مصر وتحدت الجميع في إقامة السد العالي الذي كان من أهم أسباب النهضة المصرية طوال السنوات الماضية.

ولفت إلى أنه لم تعد هناك مبررات لتأخير الرحلات الجوية بين البلدين وأن المصريين في انتظار القرار الروسي باستئناف الرحلات اليوم قبل الغد.

المصدر: الشروق