أشهر جراح تجميل في لبنان قيد التحقيق!

مجتمع

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ixbe

أبدت الأوساط اللبنانية والعربية مؤخرا، اهتماما واسع النطاق بقضية طبيب التجميل اللبناني المشهور، نادر صعب، بعد وفاة فرح قصاب إثر خضوعها لعملية تجميلية أجراها لها صعب.

وبحسب التحقيقات فإن قصاب كانت قد خضعت في مستشفى نادر صعب لعملية شفط دهون وبعد انتهاء العملية صعدت إلى الغرفة في المستشفى وهي بكامل وعيها، وعندما كانت فرح تهم بالرحيل كان وضعها الصحي مستقرا، إلا أنه وبعد ساعات انخفض ضغطها بشكل مفاجئ، فعمل الفريق الطبي على إنعاشها وبعد تعذر تأمين سيارة إسعاف، تم نقلها إلى مستشفى "سيدة لبنان" في جونيه بسيارة، لكن حالتها تدهورت وفارقت الحياة نتيجة إصابتها بجلطة دهنية، وبسبب افتقاد مستشفى التجميل لغرف العناية المطلوبة في حالات مماثلة، تمت الاستعانة بمستشفى "سيدة لبنان"، لكن الشابة وصلت متوفاة.

واتهمت عائلة قصاب الطبيب بالتسبب بوفاتها، إذ أنها توفيت في عيادة التجميل وليس في مستشفى "سيدة لبنان"، متسائلة "عن سبب عدم نقلها الى مستشفى أقرب، إذ أن نقلها استغرق ساعتين بسبب زحمة السير، كما أن فرح لم تُنقل بسيارة إسعاف إلى مستشفى سيدة لبنان، بل بسيارة خاصة لـ"صعب" ما طرح علامات استفهام حول ما جرى.

ولا تزال السلطات الأمنية ووزارة الصحة اللبنانية تجري تحقيقا في ملابسات الحادث.

يشار إلى أن فرح تحمل الجنسية الأردنية ووالدها عراقي الجنسية وتسكن في الإمارات العربية المتحدة، وهي أم لطفلين وابنة جواد قصاب رجل أعمال معروف في الأردن ومالك فندق كمبنكسي البحر الأحمر، وقد قصدت لبنان بهدف إجراء عملية شفط الدهون.

هذا وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يظهر فرح تخرج من غرفة العمليات، والدكتور صعب يقترب منها ويتحدث إليها، وكانت الساعة 11:48 دقيقة، وتم نقلها الى مستشفى آخر عند الساعة الخامسة إلا ربعا.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله