عاصفة إيما تؤدي إلى اكتشاف من القرن الأول الميلادي

العلوم والتكنولوجيا

عاصفة إيما تؤدي إلى اكتشاف من القرن الأول الميلادي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jy7t

كشفت عاصفة إيما، التي ضربت مدينة قادس الإسبانية، عن قناة رومانية قديمة مخبأة تحت الرمال الشاطئية يعود تاريخها إلى القرن الأول الميلادي.

وتسببت العاصفة بانقلاب اليخوت وتدمير المنازل والسيارات، على مدى 6 أيام، كما غمرت المياه الطرق والمطاعم، بسبب الأعاصير والأمطار الغزيرة.

ولكن يوجد جانب مشرق للكارثة الطبيعية، يتمثل في الكشف عن قناة رومانية في شاطئ كورتادورا. ويشمل الاكتشاف ما يصل إلى 7 أجزاء من الممر المائي، فضلا عن جدارين تبلغ سماكتهما حوالي 80 سم، وارتفاعهما مترين.

ونُشرت صور الاكتشاف المذهل من قبل جمعية التحقيق ونشر التراث " Cádiz’s Heritage"، حيث قال رئيس الجمعية، موسيس كاماتشو: "لقد تمت الإشارة إلى وجود هذه البقايا، وذهبنا إلى المكان للتأكد، وقمنا بدعوة مسؤولي المدينة".

والجدير بالذكر، أن استخدام القناة استمر حتى عام 1755، حيث دمرتها موجة تسونامي بسبب زلزال في لشبونة. ومن المتوقع أن يبدأ مجلس المدينة بدراسة وفهرسة النتائج في المستقبل القريب.

المصدر: RT

ديمة حنا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا