حكومة الوفاق: تصريحات ماكرون حول عدم دعم فرنسا لحفتر متأخرة وبعيدة عن واقع الأرض

أخبار العالم العربي

حكومة الوفاق: تصريحات ماكرون حول عدم دعم فرنسا لحفتر متأخرة وبعيدة عن واقع الأرض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/o7sy

أبدت حكومة الوفاق الليبية المتمخضة عن اتفاق الصخيرات خيبة أملها إزاء تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي قال فيها إن بلاده لا تدعم "الجيش الوطني الليبي" بقيادة خليفة حفتر.

ووصف وزير الخارجية في حكومة الوفاق، محمد طاهر سيالة، أمس الثلاثاء، تصريحات ماكرون بأنها "متأخرة جدا، ولو كانت منذ بداية العدوان لكان لها صدى على أرض الواقع".

وتابع، حسب ما نشر على صفحة وزارة الخارجية في حكومة الوفاق على "فيسبوك": "كنا نأمل أن يصدر عن الرئيس ماكرون تصريح يفيد برفضه لعدوان حفتر على العاصمة طرابلس منذ 14 شهرا، أي منذ الهجوم الغادر".

ووصفت وزارة الخارجية التابعة لحكومة الوفاق تصريحات ماكرون بأنها "بعيدة عن واقع الأرض"، مشيرة إلى جمعها "أدلة" على تقديم باريس دعما إلى "الجيش الوطني".

وذكّر المتحدث باسم وزارة الخارجية، محمد القبلاوي، في تصريح مسجل بالعثور على صواريخ "جافلين" أمريكية الصنع في مدينة غريان، بعد تراجع قوات حفتر عنها أقرت فرنسا لاحقا بتبعيتها لها.

كما أشار المتحدث إلى توقيف جنود فرنسيين في تونس تبين أنهم فروا من ليبيا حيث كانوا يمدون "الجيش الوطني" بالمعلومات والخطط العسكرية.

ولفت المتحدث إلى اعتراف الرئيس الفرنسي السابق، فرانسوا هولاند، بمقتل عسكريين فرنسيين في ليبيا.

وتابع: "إذا كانت فرنسا قد غيرت موقفها إزاء دعمها لخليفة حفتر فهذا الأمر مرحب به وجيد، لكن لا يمكن أن نرفض الحقائق التي كانت وصاحبت العدوان على العاصمة طرابلس، خاصة أن الدعم الفرنسي نتج عنه تقوية وتسليح لميليشيات خليفة حفتر".

وشدد المتحدث على أن الدعم الفرنسي أسهم في مقتل مدنيين جراء قصف العاصمة واستهداف منشآت مدنية فيها، مضيفا: "كل هذه الحقائق لا يمكن أن نغفلها ولا بد أن يكون ذلك واضحا لدى الرأي العام الدولي ولدى الرأي العام الفرنسي".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا