العلماء الروس يكتشفون حزما غامضة في العضلات البشرية

العلوم والتكنولوجيا

العلماء الروس يكتشفون حزما غامضة في العضلات البشريةالعلماء الروس يكتشفون حزما غامضة في العضلات البشرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j1e7

اكتشف علماء بيولوجيا الجزيئيات الروس تشابكات غامضة في خلايا العضلات، يشكلها بروتين التيتين بصفته أكبر جزيء بروتين في الطبيعة.

وقال الباحث في معهد الفيزياء الأحيائية النظرية والتطبيقية لدى أكاديمية العلوم الروسية، إيفان فيخليانتسيف، إن "التيتين يبدد الكثير من الأوهام الثابتة التي كانت قد تشكلت في المجتمع العلمي. كما تثير الحقائق المتعلقة بهذا البروتين دهشة علماء الأحياء".

وكان فيخليانتسيف وزملاؤه في المعهد، قد اكتشفوا منذ 10 أعوام أن انخفاض وزن عضلات رواد الفضاء وشعورهم بالضعف بعد الإقامة الطويلة في الفضاء ناتجين عن تغيرات في بنية جزيئات التيتين.

ولاحظ العلماء الروس عند دراسة تصرف جزيئات التيتين في الأنابيب أنها تتصل بسرعة مع بعضها مشكلة بنية تشبه كرات بيتا-أميلويد التي تتراكم داخل الخلايا العصبة عند الإصابة بمرض ألزهايمر، لكنها تختلف عنها بقدرتها على أداء المهام الموكلة إليها. ويعني ذلك أنها يمكن أن تنشأ داخل الخلايا الحية وتؤثر على عملها.

ومن غير المعروف إلى الآن كيف تغير تلك الحزم خصائص خلايا العضلات. فيما افترض العلماء أن الجمع بين ألياف التيتين وتشكل تشابكات منها يساعد في الحيلولة دون انقطاع العضلات. وسيتم تأكيد أو نفي هذا الأمر من خلال التجارب القادمة التي سيجريها العلماء الروس.

يذكر أن التيتين يعتبر اليوم أكثر البروتينات، في جسم الإنسان وأجسام كائنات حية أخرى، تعقيدا وطولا. وسماكته تقل بمقدار 50 مرة عن سماكة شعرة الإنسان. ويشكل أساس خلايا العضلات لدى الإنسان والحيوان، إذ يتكون من 244 وحدة منعزلة و38 ألف حمض أميني. وقد اكتشف العلماء اليابانيون التيتين أواخر السبعينات. حيث لفت منذ ذلك الحين أنظار العلماء لأن تدمير أليافه يؤدي إلى اضطرابات خطيرة في عمل العضلات.

المصدر: نوفوستي

يفغيني دياكونوف

 

أفلام وثائقية