المكسيك تنشئ منطقة أثرية محمية جديدة

العلوم والتكنولوجيا

المكسيك تنشئ منطقة أثرية محمية جديدة
المحمية الأثرية الجديدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tuoi

أعلنت الحكومة المكسيكية عن إنشاء منطقة أثرية جديدة محمية في ولاية غواناخواتو.



ويشير المعهد الوطني المكسيكي للأنثروبولوجيا والتاريخ (INAH)، إلى أن الحكومة المكسيكية قررت إنشاء منطقة أثرية جديدة لأول مرة منذ عشر سنوات، حول مستوطنة هنود أوتومي في ولاية غواناخواتو مساحتها 722 هكتارا .

وجاء في بيان المعهد، "أعلنت المستوطنة كنيادا دي لا فيرجن، التي كانت قائمة قبل الإسبان والواقعة في بلدية سان ميغيل دي أليندي بولاية غواناخواتو، موقعا أثريا بموجب مرسوم رئاسي".

ويعتقد الخبراء أن الهنود بنوا هذه المستوطنة التي كانت ذروة ازدهارها في أعوام 600-900 ميلادي، مع الأخذ بالاعتبار مسار الشمس، لأن معابدها مبنية في تناسق مع مسار الشمس والقمر.

وتسمح صفة "منطقة أثرية محمية" التي منحت للمنطقة باستبعاد إي عمليات بناء و أي أنشطة تجارية فيها.

ويذكر أن هنود أوتومي كانوا يعيشون في مدينة ميكسيكو وغواناخاتو وإيدولغو وبويبلا الحالية. وبحلول القرن الرابع عشر أستولى عليها الأزتيك وأصبحت جزءا من إمبراطوريتهم.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا