في خطوة نادرة.. دول غربية تحذر رعاياها في بكين

أخبار العالم

في خطوة نادرة.. دول غربية تحذر رعاياها في بكينانتشار أمني كثيف لقوات الأمن الصينية في بكين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h9ap

اتخذت أربع دول غربية خطوة غير مألوفة يوم 24 ديسمبر/كانون الأول بإصدار تحذيرات أمنية لرعاياها طالبة منهم الابتعاد عن منطقة دبلوماسية وترفيهية بالعاصمة الصينية بكين خلال عيد الميلاد.

وبكين آمنة بشكل عام ونادرا ما يُستهدف الأجانب فيها، لكن منطقة سانليتون الراقية فيها التي تضم حانات ومطاعم تشهد مشاجرات من حين لآخر، حيث تعرض للطعن فرنسي ومواطنة صينية في تلك المنطقة في أغسطس/آب الماضي.

وقالت السفارة الأمريكية في بيان مقتضب إنها "تلقت معلومات عن تهديدات محتملة" للقادمين من دول الغرب يوم عيد الميلاد الموافق 25 ديسمبر/كانون الأول، أو قبله أو بعده، في سانليتون حيث تقع مقار سفارات كثيرة.

وأصدرت السفارة الفرنسية ووزارة الخارجية البريطانية ووزارة الشؤون الخارجية الأسترالية تحذيرات مماثلة، لكنها لم تقدم تفاصيل.

وقال هونغ لي المتحدث باسم الخارجية الصينية إنه "على علم بالتقارير، وأن الحكومة تهتم كثيرا بسلامة الأجانب".

وذكرت شرطة بكين في بيان على موقعها الرسمي أنها أصدرت تحذيرا أمنيا "باللون الاصفر" بمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة، وهو ثاني أدنى مستوى للتحذير، وأنه يركز على مناطق كمراكز التسوق، التي يرجح أن تشهد عددا أكبر من الزائرين أثناء الاحتفالات.

وعيد الميلاد ليس عطلة رسمية في الصين، لكن عددا متزايدا من الشبان يحتفلون به بوصفه تقليدا غربيا جميلا ومناسبة لتلقي الهدايا.

وعززت السلطات الصينية إجراءات الأمن بشكل عام في بكين وكثفت الشرطة المسلحة دورياتها في المواقع السياحية الشهيرة وأماكن التسوق منذ الهجوم العنيف بسيارة عام 2013 بميدان تيانانمين، الذي قتل فيه خمسة أشخاص. وألقت الحكومة باللائمة في تلك الواقعة على إسلاميين متشددين من إقليم شينغيانغ بغرب البلاد حيث قتل المئات في اضطرابات خلال السنوات القليلة الماضية.

واقتصر العنف بشكل عام على شينغيانغ، لكن 31 شخصا على الأقل قتلوا العام الماضي في هجوم بالسكاكين في محطة بمدينة كونمينغ في جنوب غرب الصين. وألقت السلطات باللوم على متشددين من شينغيانغ أيضا.

المصدر: رويترز

فيسبوك 12مليون