ويكيلكس: امريكا تضغط على الجيش المصري لتغيير استراتيجيته

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60792/

كشف موقع "ويكيلكس" عن برقيات دبلوماسية أمريكية تفيد بأن الجيش المصري قاوم ضغوطا أمريكية لتعديل استراتيجيته في التصدي لتهديدات اقليمية جديدة، مؤكدا أن الامن القومي للبلاد "خط أحمر" لا يمكن للولايات المتحدة أن تتجاوزه.

كشف موقع "ويكيلكس" عن برقيات دبلوماسية أمريكية  تفيد بأن الجيش المصري قاوم ضغوطا أمريكية لتعديل استراتيجيته في التصدي لتهديدات اقليمية جديدة، مؤكدا أن الامن القومي للبلاد "خط أحمر" لا يمكن للولايات المتحدة أن تتجاوزه.
وقالت احدى البرقيات المؤرخة في 9 فبراير/ شباط عام 2010 ان مسؤولين عسكريين أمريكيين قالوا ان الجيش المصري متقادم وبحاجة الى أن تتم اعادة تركيزه لمجابهة "تهديدات متباينة" مثل الارهاب وتهريب الاسلحة الى قطاع غزة والقرصنة ودعم السياسة الامريكية تجاه ايران.
بينما نصت برقية اخرى في 28 من الشهر نفسه انه: "في حين أن العلاقات العسكرية الامريكية المصرية لا تزال قوية... يقاوم الجيش المصري جهودنا لتعديل توجهاته بشكل يتجاوب مع مهمة التصدي الى التهديدات الاقليمية والمرحلية الجديدة."
وبهذا الشأن قال المسؤولون العسكريون المصريون ان التهديدات التي تواجه الولايات المتحدة مختلفة عن تلك التي تواجه بلادهم.
وورد في برقية اخرى في 9 فبراير/ شباط 2010 حديث للواء محمد العصار مساعد وزير الدفاع قوله ان سياسة الدفاع المصرية تعطي الاولوية للارض المصرية وقناة السويس والحفاظ على جيش تقليدي قوي لمواجهة الجيوش الاخرى في المنطقة.
وأظهرت البرقية ايضا أن العصار قال انه على الرغم من ان مصر تفضل شراء أسلحتها وعتادها من الولايات المتحدةإلا ان "الامن القومي خط أحمر"، مضيفا أن المصريين يمكنهم "التحول الى مصدر اخر اذا اضطروا لذلك".
وأظهرت برقية تعود الى سبتمبر ايلول 2008 أن مسؤولين امريكيين انتقدوا الجيش المصري بسبب "استمراره في ... التدريب على حرب جيش مقابل جيش مع التركيز بدرجة اكبر على القوة البرية والمدرعات." لكن العصار قال ان الاسلحة الثقيلة مثل الطائرات والدبابات ضرورية لمهام مكافحة الارهاب ودعا المسؤولين الامريكيين الى مطالبة الكونجرس بعدم تقييد المعدات التي تحصل عليها مصر منها.
وقالت البرقية الامريكية ان وزير الدفاع المصري المشير محمد حسين طنطاوي هو العقبة الرئيسية أمام تغيير مهمة الجيش.
وكان قد شكا مسؤولون مصريون اخرون من أن الولايات المتحدة زادت المساعدات العسكرية لاسرائيل، في حين ظلت المساعدات لمصر ثابتة مضيفين أن اسرائيل تمتلك "أسلحة غير تقليدية" وهو ما يؤدي الى اختلال التوازن بالمنطقة وقد يزعزع الاستقرار.
يذكر ان مصر حصلت على مساعدات عسكرية أمريكية تتجاوز 36 مليار دولار منذ عام 1979، عندما أبرمت معاهدة سلام مع اسرائيل لتكون هذه الدولة العربية ثاني أكبر مستفيد من المساعدات الاجنبية الامريكية. لكن البرقيات المسربة أشارت الى أن واشنطن وحليفتها العربية اختلفتا بشأن الكيفية التي ينبغي بها انفاق الاموال.
هذا ويخصص جزء كبير من المساعدات العسكرية الامريكية لمصر البالغة 1.3 مليار دولار سنويا لشراء معدات امريكية لتحديث الجيش المصري.
المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية